طفل إماراتي في التاسعة من عمره يلفت الأنظار بـ«الواقع المعزز»

اخبار الامارات19 نوفمبر 2023آخر تحديث :

اخبار الامارات – وطن نيوز

اخبار الامارات عاجل – اخبار الامارات العاجلة

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-11-19 22:00:00

بوعي أكبر من عمرها، ترى ظبي المهيري، التي تعتبر أصغر رائدة أعمال وناشرة إماراتية، أن «الكتاب التفاعلي ليس بديلاً عن الكتاب التقليدي، لكنه مكمل لدوره»، مشيرة إلى أنها أطلقت منصة لاستكشاف المحتوى التعليمي من خلال التجربة والتعلم باستخدام الحواس المختلفة، مما يشجع الأطفال على التعلم، وخاصة لمن يعانون من اضطراب طيف التوحد وصعوبات التعلم.

ومن أكبر الشركات العالمية في مجال التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي استقطبها معرض “جيتكس جلوبال 2023” الذي نظم في دبي مؤخراً، الظبي المهيري (تسع سنوات) وشقيقها سعيد المهيري (خمس سنوات) عجوز)، والذي يعتبر أصغر كاتب في العالم في الموسوعة. وأرادت «غينيس» لفت الانتباه من خلال مشاركتها في المعرض، حيث ركزت على عرض كتب الواقع المعزز كحل آمن للأطفال، بمن فيهم من يعانون من اضطراب طيف التوحد.

وقال الظبي، مؤسس مكتبة ودار نشر قوس قزح جيميني، لـ«الإمارات اليوم»: «قدمت خلال الحدث العالمي عرضاً حول التأثير الكبير لكتب الواقع المعزز على الأطفال، وسلطت الضوء على الدور المتنامي لكتب الواقع المعزز». في توفير تجربة تعليمية آمنة وتفاعلية، من خلال… “إن دمج المواد المرئية، مثل الرسومات والأشكال والنصوص التفاعلية في صفحات الكتب التقليدية، يعزز فهم الأطفال ومشاركتهم والاحتفاظ بالمعلومات بشكل أكثر دقة.”

ودخلت أبوظبي الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس كأصغر ناشر لسلسلة كتب ثنائية اللغة، وتم اختيارها هذا العام ضمن 23 امرأة إماراتية بارعة، كما تم اختيارها لقائمة المجلس الأطلسي “زمالة المرأة المبتكرة لعام 2023″، برفقة وأشارت والدتها إلى أهمية الكتب التفاعلية. وله دور كبير في التغلب على صعوبات التعلم.

من جهتها، أوضحت والدة الضبي، موزة الدرمكي، أن «اهتمام ابنتها بمجال كتب الواقع المعزز للأطفال يأتي ضمن حرصها كناشر على استقطاب التقنيات الحديثة وتوظيفها لتمكين الشباب من اكتساب العلوم». والمعرفة والتعبير عن أنفسهم”، مضيفاً: “الظبي لم يكتف بالنشر للأطفال وتمكينهم”. من خلال ترجمة أحلامهم وأفكارهم إلى سطور كتب ضمن مبادرتها (كتب من طفل إلى طفل)، تسعى إلى البحث عن حلول تجعل القراءة والتعليم أسهل وأكثر متعة، وهذه التقنيات مناسبة أيضًا للأطفال المصابين بالتوحد والتعلم الصعوبات وفرط النشاط.”

وعن مفهوم كتب الواقع المعزز، أوضحت موزة الدرمكي أنها “تقنية تضاف إلى الكتب التقليدية تستخدم الواقع الافتراضي والمعزز، لخلق بيئة تفاعلية تحاكي الواقع الحقيقي يمكن للمستخدمين التفاعل معها بشكل واقعي”. وتستخدم هذه التقنية في مجالات مختلفة من بينها التعليم، حيث يمكن استخدامها لتحسين جودة التعليم وجعله أكثر فعالية، خاصة للأطفال المصابين بالتوحد وصعوبات التعلم وفرط النشاط، مما يساعد الطلاب على فهم المعلومات وتطبيقها بشكل أفضل. بالإضافة إلى قدرته على تقديم تجارب واقعية دون الحاجة إلى تحمل تكاليف السفر، أو التعرض لمخاطر الإصابات، أو غيرها من المخاطر التي قد تحدث في الحياة الواقعية.

كما أشارت الأم إلى أن ابنتها أطلقت مؤخراً مبادرة جديدة في «عام الاستدامة»، تحت عنوان «النادي البيئي»، تهدف إلى تشجيع الأطفال على القيام بأعمال تعزز البيئة وتحافظ على مواردها، بما يعزز البيئة. يساعد في الحفاظ على البيئة والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري. لقد دعوتهم إلى تدوين الإجراءات الإيجابية التي يقومون بها في النادي البيئي التفاعلي.


تقنية لا تعزل الطفل

وقالت موزة الدرمكي: «ما يميز الكتب التي تنشرها ابنتها الظبي المهيري أنها لا تعزل الطفل عن العالم الخارجي على الإطلاق، بل هو حاضر في العالم المحيط به، ويتم التفاعل مع الواقع المعزز». من خلال الأجهزة الذكية كالهواتف وأجهزة الآيباد، لتجمع بين الكتاب والتكنولوجيا، أي أن التكنولوجيا لا تحل محل الكتاب، بل تكمله وتمثل قيمة إضافية له.

الظبي المهيري: الكتاب التفاعلي ليس بديلاً عن الكتاب التقليدي لكنه مكمل لدوره.

موزة الدرمكي: ابنتي تبحث عن حلول تجعل القراءة والتعليم أسهل وأكثر متعة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر التطورات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

يشارك


تويتر


اخبار اليوم الامارات

طفل إماراتي في التاسعة من عمره يلفت الأنظار بـ«الواقع المعزز»

الامارات اليوم

اخبار الامارات تويتر

اخر اخبار الامارات

#طفل #إماراتي #في #التاسعة #من #عمره #يلفت #الأنظار #بـالواقع #المعزز

المصدر – حياتنا