عمر الحمادي: “لا تشلّهم”.

اخبار الامارات26 مايو 2021آخر تحديث :

اخبار الامارات – وطن نيوز

اخبار الامارات عاجل – اخبار الامارات العاجلة

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-05-26 22:05:00

أكد استشاري الطب الباطني نائب رئيس جمعية الإمارات للطب الباطني الدكتور عمر عبد الرحمن الحمادي ، أن الإمارات استطاعت تحقيق المعادلة الصعبة في مواجهة جائحة كورونا ، وذلك بفضل عدد من العوامل الداخلية التي مكنتها من ذلك. للتعامل بفاعلية مع الوباء وأبرزها وعي القيادة السياسية وثقة الناس وقدرة الدولة والقائمين عليها على استشراف المستقبل ، فمنذ اليوم الأول تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة ، وقد تم تطوير سيناريوهات مستقبلية مختلفة.

وأشاد بالدعم الكبير الذي قدمته الدولة لخط الدفاع الأول الذي كان الخط الفاصل بين الناس والمرض ، مضيفاً: “في الوقت الذي كنا نسمع فيه عن انهيار النظام الصحي في بعض الدول ، ونقص من المستلزمات والمعدات الطبية اللازمة لمساعدة الكوادر الطبية على القيام بعملهم في الدول الأخرى ، جاءت الكلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: (لا تشلهم) ) التي نزلت في البرد والسلام على خط الدفاع الأول وعلى جميع سكان الإمارات.

كن رحيما

وأشار الحمادي – خلال الجلسة التي نظمها معرض أبوظبي للكتاب ، مساء أمس ، تكريما للعاملين في خط الدفاع الأول أثناء الوباء – إلى أن تعامل الإمارات مع الوباء اتسم بالإنسانية بكل ما فيها من إنسانية. واستُخدمت الموارد المادية لخدمة المشروع لمواجهة الوباء ، ولم تكن راضية عن استيراد الحلول من في الواقع ، فهي تنتج الحلول وتوفرها للآخرين ، كما تحولت إلى إنتاج لقاحات ضد الفيروس ، ولتقديمها إلى البلدان ذات القدرات الاقتصادية الأقل.

وتطرق الحمادي في الجلسة التي قدمها الكاتب محمد المرزوقي إلى كتابه الجديد “الغزو” وهو أول إماراتي وربما عربي -حسب ما تم ذكره- يتناول الجائحة بمنظور واسع. ينطلق من الماضي الذي حمل بذور الوباء ، إلى الحاضر المليء بالمفاجآت والتحديات الازدحام بين الأدوية واللقاحات والتوقعات ، لتوضيح بعض ملامح المستقبل القريب ، وصولاً إلى مرحلة تسطيح المنحنى والوصول إلى صلب. حصانة.

وأوضح الحمادي ، وهو أحد المتحدثين الرسميين لقطاع الصحة في حكومة الإمارات العربية المتحدة حول التطورات والإجراءات الخاصة بالتعامل مع “كوفيد -19” ، أن التباين في قدرات الدول على التعامل مع وباء كورونا ، بحسب ما ظهر في بداية نشأته ، لم يكن مرتبطا بشكل أساسي بمدى هذا التقدم الدول ، أو قدرتها الاقتصادية ، فهناك دول متقدمة شهدت زيادة كبيرة في عدد الوفيات ، أو اكتظاظ غرف العناية المركزة ، أو نقص المعدات والمستلزمات الطبية ، باعتبار أن نجاح الدول في التعامل مع “كوفيد -19” يمكن ربطه بثلاثة عوامل: كفاءة الحكومة ، السياسية ، ثقة الشعب في قيادتها وفي الإجراءات التي تتخذها. واهتمام الدولة بالاستماع إلى العلماء والأطباء والاستعانة بهم في مواجهة الوباء.

بعد “كورونا”

عن المستقبل بعد “كورونا” والتغييرات التي أحدثها. وأوضح الحمادي أنه بالرغم من الخسائر المادية والبشرية الهائلة التي نتجت عن الوباء إلا أنه بالمقابل ساهم في تسريع الوصول إلى المستقبل واستخدام أدواته مثل العمل عن بعد والتطبيب عن بعد ، لافتًا إلى أن المستقبل سيشهد تغيرات كبيرة في المستقبل. الممارسات الطبية ، وهو ما بدأ من الآن ، مثل أدوات تشخيص الأمراض وعلاجها ، والعمليات الجراحية عن بعد والروبوت ، ووسائل صرف الأدوية وتوصيلها للمريض. وذكر أن الفترة المقبلة من المتوقع أن تشهد ازدهارا في علم الفيروسات وعلم الأوبئة والأبحاث ذات الصلة ، وهناك علماء يتحدثون الآن عن إنشاء منصة أو مكتبة تجمع المعلومات عن طرق التعامل مع الفيروسات والأوبئة.

نفى الحمادي أن يكون جائحة فيروس كورونا المستجد هو الأسوأ في التاريخ. «قد يكون الوباء في ذاكرتنا أسوأ جائحة ، لكن في ذاكرة الإنسان هناك أوبئة أكبر مثل الطاعون والإنفلونزا الإسبانية التي حدثت عام 1918 ، وبلغ عدد الضحايا أكثر من 55 مليون شخص.

لا لنظريات المؤامرة

رفض الدكتور عمر الحمادي ما تردد عن نظرية المؤامرة سواء حول وجود فيروس “كوفيد -19” أو تكوينه وهل طبيعي أم معدل وراثيا وما يتم استخدامه كذريعة. لزرع شرائح إلكترونية في الإنسان ، مؤكداً أن كل هذه الأمور من الصعب قبولها منطقياً ، ولا دليل على صحتها ، وهناك الملايين ممن تلقوا اللقاح وأصيبوا بأذى ضئيل.

وأوضح أن هناك العديد من الأسئلة التي لم يتم العثور على أجوبة نهائية عنها حول الفيروس ، ومتى وأين ظهر لأول مرة ، ولم يتم العثور على أمور أخرى ، وما زالت الأدلة قيد التحقيق.


عمر الحمادي:

• “الغزو هو أول كتاب إماراتي وربما عربي يتناول الوباء من منظور واسع”.

• “(كورونا) ليس أسوأ … في ذاكرة الإنسان هناك أوبئة أكبر منها.”


• على الرغم من الخسائر الفادحة التي خلفها الوباء ، إلا أنه ساهم في تسريع الوصول إلى المستقبل واستخدام أدواته.

تابع آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

يشارك

مطبعة




اخبار اليوم الامارات

عمر الحمادي: “لا تشلّهم”.

الامارات اليوم

اخبار الامارات تويتر

اخر اخبار الامارات

#عمر #الحمادي #لا #تشلهم

المصدر – حياتنا