فن الحساسية العالية.. القصة القصيرة بعيون 3 مبدعين

اخبار الامارات7 نوفمبر 2023آخر تحديث :

اخبار الامارات – وطن نيوز

اخبار الامارات عاجل – اخبار الامارات العاجلة

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-11-07 01:05:00

أكد الكتاب أن القصة القصيرة حاضرة بقوة في الأدب العربي، رغم أنها لم تصل بعد إلى مستوى الرواية، وذلك لأسباب عديدة. وأهمها طبيعة القصة القصيرة المكثّفة وحاجتها إلى فن التقطير والحساسية الذي قد لا يتقنه كاتب.

جاء ذلك خلال جلسة ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي ينظم في إكسبو الشارقة حتى 12 الشهر الجاري تحت شعار “نحن نتحدث الكتب” شارك فيها الكاتب القطري جمال فايز السعيد الإماراتي. وشارك فيها الكاتبة والناشرة سعاد العريمي، والشاعر وكاتب أدب الأطفال اليمني الدكتور إبراهيم أبو طالب. وأدارت الجلسة الدكتورة ولاء الشحي. وقال جمال السعيد: «القصة والرواية من شجرة واحدة ونوع أدبي واحد. ولها ثلاثة فروع وهي (القصة، والرواية، والقصة القصيرة)، ويكون التحدي والتنافس بين الرواية والقصة كالمد والجزر. وعندما تأتي العوامل لصالح الرواية، فإن ذلك ينعكس إيجاباً على الثقافة والقراء، وهذا هو الحال”. بالنسبة للقصة القصيرة.

وذكرت سعاد العريمي أن معظم مؤلفي القصة القصيرة في الإمارات هم من النساء، وكانت المشكلة في البداية على مستوى الإمارات هي مسألة التدوين، إذ لم يكن الأمر مناسباً. وقالت: «الحكاية الإماراتية بدأت منذ زمن طويل وكنا نسميها الحكاية».

من جانبه قال الدكتور إبراهيم أبو طالب: “لكل زمان ظروف وعوامل معينة تؤثر على النوع الأدبي. على سبيل المثال، ما زاد من انتشار الرواية هو الجوائز الضخمة التي تحدت الكاتب ليظهر أفضل ما لديه، وهنا تلاشت القصة القصيرة بعض الشيء”.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر التطورات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

يشارك


تويتر


اخبار اليوم الامارات

فن الحساسية العالية.. القصة القصيرة بعيون 3 مبدعين

الامارات اليوم

اخبار الامارات تويتر

اخر اخبار الامارات

#فن #الحساسية #العالية. #القصة #القصيرة #بعيون #مبدعين

المصدر – حياتنا