“الصحة النفسية”.. كيف نحافظ عليها أثناء الكوارث والحروب؟

اخبار البحرين11 أكتوبر 2023آخر تحديث :

اخبار البحرين – وطن نيوز

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-10-11 17:04:00

حر

ويأتي اليوم العالمي للصحة النفسية هذا العام بعد كوارث طبيعية شملت زلزالًا مدمرًا في جنوب تركيا وشمال سوريا في فبراير الماضي، وفيضانات في شمال شرق ليبيا، وزلزالًا في المغرب، بالإضافة إلى أزمات أخرى شملت حربًا في السودان، والآن الحرب بين إسرائيل وغزة.

ويجمع الخبراء على أن هذه الكوارث والحروب تؤثر سلباً على النفس البشرية، ولكن بدرجات متفاوتة وتخضع لاعتبارات مختلفة. وهي في جميع الأحوال تأثيرات يجب الانتباه إليها ومواجهتها من أجل الحفاظ على صحة نفسية سليمة.

تأثيرات متفاوتة

تؤكد الأخصائية النفسية الدكتورة ريما بجاني أن هناك “تأثيرات مباشرة وغير مباشرة” للأزمات على الصحة النفسية للأشخاص المتأثرين بها.

وقالت في حوارها مع موقع الحرة، إن التأثيرات تختلف بين كل شخص وآخر بحسب طريقة تعامله مع مثل هذه الأمور. ومنهم من يعمل على تعزيز قدراته النفسية، ومنهم من مر بأزمات خلال حياته”.

وتضيف: “هؤلاء الأشخاص تمكنوا من تطوير قدراتهم العقلية أو العاطفية لمواجهة التأثيرات المباشرة التي تشمل الخوف والقلق والاكتئاب”.

وأوضحت أن “الأشخاص الذين لم يعملوا على تعزيز صحتهم النفسية، ولم يتلقوا الدعم من الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء بهذا الخصوص، هم عادة من يعانون من الصدمة (الصدمة)،” وهؤلاء هم الأكثر تضررا بسبب الأزمات، وحالتهم «صعبة التعامل والعلاج».

وعن التداعيات غير المباشرة، قالت إنها “عادة ما تأتي بعد الأزمة، أي أنه إذا حدث أي شيء يذكر بها (مثل صورة أو صوت أو حدث)، تحدث تأثيرات مضاعفة، ويجب أن يكون الإنسان مستعداً نفسياً لمواجهتها”. هم.”

طرق الوقاية

وعن سبل الوقاية من هذه الأزمات يقول بجاني “الأزمات والحروب والكوارث مستمرة وتتكرر، ولا بد من معالجة الخوف وتطوير القدرات النفسية”.

وأوضحت أن الطريقة الأفضل هي “مغادرة مسرح” الكارثة أو الحرب، والابتعاد عن المؤثرات السلبية المحيطة، إضافة إلى تعزيز الوعي ومكافحة الخوف.

وأضافت أنه لتعزيز الصحة النفسية يجب على المرء “تحصين نفسه بالحقائق (للطمأنينة)، أي أنه إذا كان هناك خوف من حدوث زلزال مثلا، يمكن مراجعة تاريخ المنطقة التي يتواجد فيها الشخص لمعرفة تاريخها مع الزلازل وحقائق واقعية عنها ستجعله يشعر بالطمأنينة”.

وعن تأثير متابعة الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي، تقول إن «تنمية القدرات العقلية تساعد على تحسين الصحة النفسية (…) إضافة إلى تقليل تلقي المعلومات أو الأخبار التي قد تكون سيئة، والانشغال بالأشياء المفيدة لإصدارها». الطاقة السلبية (مثل الرياضة أو ممارسة هواية). أو تعلم شيئًا جديدًا).

وشددت على ضرورة «عدم التركيز والانتباه إلى فائض المعلومات الذي لا نحتاجه والذي يزيد القلق»، مؤكدة أن «الأمر ليس سهلاً ويحتاج إلى إرادة قوية»، لكن هذا يعزز الصحة النفسية التي يعتبر “الحصن الذي لا يقهر”.

حق عالمي

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن “الصحة النفسية حق عالمي من حقوق الإنسان”، وأن الاحتفال باليوم العالمي يهدف إلى “تحسين المعرفة وزيادة الوعي وتعزيز التدابير التي تعزز الصحة العقلية وتحميها”.

تنعكس الصحة العقلية الجيدة على حياة الشخص ورفاهه بشكل عام. ومع ذلك، يعيش واحد من كل ثمانية أشخاص في العالم مع حالة صحية عقلية يمكن أن تؤثر على صحتهم الجسدية، وكيفية تواصلهم مع الآخرين، وسبل عيشهم، وفقا للمنظمة.

اخبار الخليج

“الصحة النفسية”.. كيف نحافظ عليها أثناء الكوارث والحروب؟

اخبار الخليج البحرين

اخر اخبار البحرين

البحرين اليوم

#الصحة #النفسية. #كيف #نحافظ #عليها #أثناء #الكوارث #والحروب

المصدر – https://alwatannews.net/