جهود مجلس التعليم العالي مستمرة في تشجيع الاستثمار وفق ضوابط تضمن تميز البرامج الأكاديمية

اخبار البحرين
2021-04-27T11:42:26+00:00
اخبار البحرين
اخبار البحرين27 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
جهود مجلس التعليم العالي مستمرة في تشجيع الاستثمار وفق ضوابط تضمن تميز البرامج الأكاديمية

اخبار البحرين – وطن نيوز

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-04-27 13:48:00

المنامة في 27 أبريل / بنا / أشاد معالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم بالتوجيهات الملكية لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد الحبيب حفظه الله. إنشاء مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل والتمكين الرقمي ، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء حفظه الله ودعم سموه لوزارة التربية والتعليم. والعملية التعليمية ، منوهاً بالجهود التي يبذلها المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء ، والمبادرات التي يقوم بتنفيذها والتي تشمل التعليم والتعليم. العالي والتدريب.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير في جلسة مجلس النواب التي عقدتها تكنولوجيا الاتصال المرئي يوم الثلاثاء 27 أبريل 2021 م ، حيث علق على سؤالين موجهين من قبل النواب.

وتعليقا على سؤال الدكتور عبد الله الذوادي بشأن الاستثمار في التعليم العالي والبحث العلمي ومواءمة مخرجات التعليم مع سوق العمل ، أوضح وزير التربية والتعليم رئيس مجلس التعليم العالي أن المجلس ينسق مع وزارة العمل وغيرها. الوزارات وصندوق العمل (تمكين) وهيئة تنظيم سوق العمل. وتقوم مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة بربط مخرجات التعليم بمتطلبات التنمية وسوق العمل وتوجيهها نحو تلبية تلك المتطلبات ، من خلال ما تقدمه لتلك المخرجات من المنح الدراسية التي يتم تحديدها بناءً على متطلبات التنمية والعمل. مضيفاً أن الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي تقوم بالتنسيق والتعاون المستمر مع مختلف المؤسسات والوزارات والقطاع الخاص فيما يتعلق بمتطلبات سوق العمل المستقبلية ، ووضع مقترحات لتطوير البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية في ضوء نتائج تلك البرامج. المتطلبات ، كما في هذا الصدد ، تم تعليق القبول في عدد من البرامج والتخصصات في مؤسسات التعليم العالي ؛ ونظراً لإشباع سوق العمل بتلك التخصصات ، مع إعطاء الأفضلية لتطوير برامج أكاديمية جديدة لتخصصات تلبي احتياجات سوق العمل ، مثل التخصصات الهندسية والتطبيقية والفنية بمختلف أنواعها.

وأشار الوزير إلى أن الجهود المبذولة على هذا المستوى تضمنت إعداد وثيقة مشروع وطني لمواءمة مخرجات قطاع التعليم العالي مع متطلبات سوق العمل ، بالشراكة بين قطاع التعليم العالي وقطاعي الصناعة والأعمال ، وإعداد مسح. للمهارات التي يحتاجها سوق العمل ، من خلال تصميم نموذج المهارات الذي تم تعبئته. من قطاعي الصناعة والأعمال ، إضافة إلى عقد الملتقى الوطني للمهارات والتوظيف ؛ لمناقشة نتائج الدراسة الاستقصائية للمهارات التي يحتاجها سوق العمل ، بمشاركة عدد من القطاعات ذات الصلة ، بالإضافة إلى مشاركة رؤساء مؤسسات التعليم العالي وممثلي الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية ونخبة رجال الأعمال. ملاك وأكاديميين من مختلف مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة ، ومتحدثين دوليين في مجال الدراسات المتعلقة بسوق العمل والمهارات ، وكذلك عقد المنتديات الوطنية الأولى والثانية والثالثة ، للتعرف على مدى منهجية التعليم العالي. المؤسسات في تطوير مناهجها وتحديث برامجها وفق توصيات الملتقى الأول للمهارات. التعرف على التحديات التي تواجه مؤسسات التعليم العالي في تطوير الدورات الأكاديمية.

وأوضح الوزير أن مجلس التعليم العالي وجه مؤسسات التعليم العالي بتطوير خططها الدراسية وقراراتها الأكاديمية ، بحيث تشمل التدريب الميداني للطلاب قبل دخولهم سوق العمل بقطاعاته المختلفة ، وتنفيذ آلية عملية على تدريب الطلاب. يساهم في مشاركتهم في سوق العمل عند تخرجهم ، وإنشاء قاعدة بيانات حول البرامج الأكاديمية المقدمة في مؤسسات التعليم العالي ، وتم تطبيق نظام الاعتماد الأكاديمي المؤسسي على جميع مؤسسات التعليم العالي ، لتحسين ممارساتها وتحسين مخرجاتها في جميع الجوانب الأكاديمية والإدارية ، وذلك لتمكين الطلاب من امتلاك المهارات المطلوبة لسوق العمل ، وتكليف لجنة الاعتماد الأكاديمي لاستكمال تطوير نظام الاعتماد الأكاديمي البرنامجي لتطبيقه على جميع مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة. المؤسسات.

وفيما يتعلق بتطوير مخرجات التعليم الثانوي والفني والمهني ، أكد الوزير حرص الوزارة على تعزيز مخرجات التعليم بالمعرفة والكفاءات والمهارات الأساسية المطلوبة في سوق العمل. من خلال توفير البرامج والمناهج المتخصصة ، بالتعاون مع العديد من الجهات المعنية ؛ من أجل تحقيق أقصى درجة من التوافق بين المخرجات التعليمية والاحتياجات المتزايدة والمتطورة لسوق العمل للعمالة الفنية البحرينية رفيعة المستوى في التدريب والتدريب ، كجزء لا يتجزأ من تنفيذ المبادرات الوطنية لتطوير التعليم والتدريب ، من خلال تطوير وتنويع مسارات التعليم الثانوي والتأكيد على ارتباطها المباشر بسوق العمل. وفي هذا الصدد ، تم تطوير المناهج والكتب المدرسية لتلبية الاحتياجات المتزايدة ، وتحديث أساليب التدريس والتقويم ، والاهتمام بالمستويات الثقافية والمهنية والتعليمية للمعلمين في هذا المجال ، بالإضافة إلى تطبيق نظام الجودة في جميع المجالات. مدارس التعليم الفني والمهني ، وتوسيع مظلتها لتشمل جميع محاور النظام التعليمي ، مما أتاح الفرصة لقسم التعليم الفني والمهني بالوزارة للحصول على اعتماد هيئة المؤهلات الاسكتلندية ، حيث أصبح القسم معتمداً وبناءً عليه أصبحت بعض المدارس التابعة لإدارة التعليم الفني والمهني مقرًا فرعيًا لتوفير المؤهلات وتقييمها.

وأضاف الوزير أن التشخيص العلمي للتعليم الفني والمهني خلال السنوات الماضية أدى بالوزارة إلى نتائج مهمة تتطلب العمل على إعادة هيكلة مسارات التعليم الثانوي بما يخدم الاتجاهات الاقتصادية الجديدة ويحد من التوجهات نحو التعليم العام وتنفيذ مبادرة التلمذة الصناعية. في مدارس البنين والبنات التي نفذتها الوزارة ضمن مبادرات المشروع الوطني لتطوير التعليم والتدريب ، كنظام يجمع بين تلقي المعلومات ضمن المناهج والتطبيقات العملية في التدريب المدرسي والميداني ، وتطوير ودمج مسارات متقدمة ومتخصصة في التعليم الفني والمهني بفرعيها (الصناعي والتجاري) ليصبح مسارًا موحدًا ، وهو مسار التعليم الفني المتطور (الفرع الصناعي أو الفرع التجاري) ، في ضوء الدراسات والمراجعات التي يقوم بها المختصون. في الوزارة بالتعاون مع منظمة اليونسكو توفير البرامج التدريبية والمهارات للتعامل مع تطبيقات وأنظمة تكنولوجيا المعلومات ، من خلال تعميم مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل على جميع المدارس. مما يساهم في تحقيق نقلة نوعية في التعليم والتعلم ونتائجهما ، على مستوى المناهج وطرق التدريس وطرق التقييم والتدريب والتواصل التربوي ، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع التمكين الرقمي. من أجل تزويد الطلاب بالكفاءات التكنولوجية اللازمة لمواكبة التطور العملي لاحتياجات سوق العمل.

وفي رده على سؤال د. سوسن كمال بخصوص الدورات الإلكترونية والكتب المدرسية ، أكد الوزير أن تجربة التعلم عن بعد التي أجرتها الوزارة أثبتت قدرتها على إنقاذ العام الدراسي من الضياع ، وضمان استدامة المسافة. التعلم ، ورفع جودة وفعالية التعليم ، من خلال تطوير اتجاهات تعليمية جديدة تقوم على التعاون وتبادل الخبرات وتجميع الموارد والمهارات واستخدام بطاقات غير محدودة.

وأشار الوزير إلى أن هذه التجربة لقيت استحسانا من قبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) خلال الاجتماع الذي عقدته اليونسكو بمشاركة الوزراء والمسؤولين المعنيين بقطاع التعليم من أكثر من (170) دولة والذي حمل عنوان (بعد مرور عام على الوباء: إعطاء الأولوية للتعليم لتجنب كارثة بين الأجيال) ، حيث أشادت المنظمة بالإنجازات التي حققتها مملكة البحرين في توفير التعليم للجميع خلال فترة الوباء ، بما في ذلك الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ، من خلال تبني آلية التعلم عن بعد وحث الطلاب على استخدام الأجهزة الرقمية وتزويد ذوي الدخل المنخفض بهذه الأجهزة مع الجمع بين المرونة في تشغيل الخدمات الإلكترونية والتركيز على الحلول الرقمية للوسائط المتعددة.

وأوضح الوزير أنه لا يوجد نقاش حول فوائد التحول الإلكتروني من حيث الوصول إلى مصادر المعرفة ، وتنمية مهارات التعلم الذاتي لدى الطلاب ، والقدرة على التواصل والعمل في فرق مشتركة بين الطلاب في نفس المدرسة أو في مدارس منفصلة. رفع كفاءة المعلمين ، وإتاحة الفرصة لهم للابتكار والابتكار في نفس المدرسة. طرق التدريس والتعلم ، ولكن هذا لا يمكن أن يقضي على التعلم في الفصل ، ولا يقلل من أهميته وحيويته في التعليم وتكوين الأجيال ، كما هو الحال دائمًا في المقام الأول ، ويأتي التعلم الإلكتروني كمكمل وتعزيز للتعلم الصفي. حيث أن التعلم عن بعد وخاصة التعلم الإلكتروني مهمة صعبة للمتعلمين الذين يبدأون التعلم لأول مرة حيث يواجهون صعوبات تتمثل في صعوبة التحكم والسيطرة على الوقت وامتلاك المهارات الأساسية مثل الكتابة والقراءة والتعامل مع الأجهزة مضيفاً أن الوزارة بعد نجاح تجربتها في مجال التعلم عن بعد تعمل على تطوير ثقافة تدعم هذا النوع من التعليم من خلال خلق بيئة إلكترونية إيجابية واكتساب ثقافة تعليمية داعمة تجعلهم متعلمين مدى الحياة عبر الإنترنت ، وتطوير برنامج تنظيمي يمنحهم المساعدة التي يحتاجونها للتنظيم الفعال للتدريس عن بعد و r تقييم واختبار emote بشكل أكثر فعالية ودقة.

اخبار الخليج

جهود مجلس التعليم العالي مستمرة في تشجيع الاستثمار وفق ضوابط تضمن تميز البرامج الأكاديمية

اخبار الخليج البحرين

اخر اخبار البحرين

البحرين اليوم

#جهود #مجلس #التعليم #العالي #مستمرة #في #تشجيع #الاستثمار #وفق #ضوابط #تضمن #تميز #البرامج #الأكاديمية

المصدر – وكالة أنباء البحرين
رابط مختصر