نواب وشوريون ومسؤولون في برنامج تلفزيوني خاص … الإجراءات المطبقة في (الإصلاح والتأهيل) على مستوى عال والجزيرة تغض الطرف عما يحدث في سجن قطر المركزي

اخبار البحرين
2021-04-26T19:51:35+00:00
اخبار البحرين
اخبار البحرين26 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
نواب وشوريون ومسؤولون في برنامج تلفزيوني خاص … الإجراءات المطبقة في (الإصلاح والتأهيل) على مستوى عال والجزيرة تغض الطرف عما يحدث في سجن قطر المركزي

اخبار البحرين – وطن نيوز

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-04-26 22:03:00

المنامة في 26 أبريل / بنا / أكد ممثلون وشيوعيون ومسؤولون في برنامج تلفزيوني خاص أن الوضع الميداني في مركز الإصلاح والتأهيل وإجراءات وبروتوكولات مطبقة على مستوى عال ومتفوق على كثير من الدول ، وأنه قانوني وقانوني. نظام في مملكة البحرين متكامل وفريد ​​من نوعه ، لافتا إلى تناقل الإشاعات. فيما يتعلق بالفشل في “الإصلاح والتأهيل” فهو مرفوض ، حيث أن الرعاية الصحية المقدمة للنزلاء تعتبر عالية جدا وتتوافق مع المعايير الدولية لحقوق السجناء ، مشيرا إلى أن قناة الجزيرة تغض الطرف عما يحدث في قطر وتحديداً في سجن قطر المركزي ، وهذا يحصد الحقائق التي أوضحتها منظمات حقوق الإنسان. .

وفي هذا السياق أكد النائب محمد السيسي البوعينين رئيس لجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب ، رفضه التام للمعلومات الكاذبة التي انتشرت حول الوضع العام للإصلاح والتأهيل. مركز وروج له مفكرون خارجيون ، في استهداف واضح للمملكة ، مبينين أن الزيارة التي قام بها السادة النواب كشفت عن الجهود الكبيرة التي بذلت والتي ساهمت بشكل جدي في معالجة الوضع الصحي الناتج عن فيروس كورونا ، حيث تمت السيطرة عليه من خلال الإجراءات الصحية. وبروتوكولات طبية رفيعة المستوى لحماية النزلاء ، ولم يعد هناك أي حالة قائمة بين نزلاء فيروس كورونا.

وأشار إلى أن هذا الاهتمام يأتي بتوجيهات جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد الحبيب حفظه الله بملف حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق النزلاء بشكل خاص. الدعم المستمر لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء حفظه الله وبمتابعة معالي الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية.

وقال “حرصنا على الوضع الميداني بعد الزيارة على سلامة المركز والإجراءات المطبقة والبروتوكولات وسلامتها حيث كانت على مستوى عال وتفوق أداؤها على كثير من الدول” ، مضيفا أن حقوق الإنسان و إن النظام القانوني في مملكة البحرين متكامل وفريد ​​مما يجعله مصدر فخر واعتزاز في جميع المحافل الدولية التي تحظى مملكة البحرين بالثناء عليها نتيجة الجهود الاستباقية التي عملت المملكة على تحقيقها على أرض الواقع. ناهيك عن تطوير النظام ، وهذا ما تم القيام به على صعيد حقوق الإنسان. عملت البحرين باستمرار على تعزيز القدرة على الاستجابة الفورية لأي شكوى ، من خلال العديد من الهيئات الوطنية ، لتعزيز حماية حقوق الإنسان بشكل مستقل. مثل أمين المظالم ولجنة حقوق السجناء ، بالإضافة إلى المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان.

وقال البوعينين إن الحملات مستمرة من قناة الجزيرة القطرية على وجه الخصوص ، ونرى ما تعرض له البحارة البحرينيون في سجون قطر من سوء المعاملة والوحشية والحرمان من أبسط حقوقهم في الحياة والعيش. النظافة ، إضافة إلى التعذيب والسجن لفترات طويلة دون محاكمة عادلة ، وهذه هي سياسة الكيل بمكيالين في هذه القناة. التي واصلت دورها في التحريض والتآمر ضد دول المنطقة ونشر سمومها ورسائلها المتعمدة والمنهجية التي تنكشف بمعلومات وبيانات خاطئة عن أوضاع حقوق الإنسان في مملكة البحرين

وتابع: “هذا ليس تحريضا فقط ، بل مؤامرة ضد دول الخليج ، ومن جهة أخرى ، فإن الجزيرة تغض الطرف عما يحدث على أراضيها ، وخاصة في سجن قطر المركزي ، وهذا يحصد الحقائق وقد أوضحت المنظمات الحقوقية الدولية ، التي ذكرت أن “سلطات السجون القطرية تتخذ إجراءات عاجلة لتوفير حماية أفضل للسجناء من تفشي فيروس كورونا في السجن المركزي بالدوحة ، وتقليل عدد السجناء ، وإقامة تباعد اجتماعي ، وضمان الوصول إلى المعلومات والرعاية الطبية ، ووضع بروتوكولات للنظافة الشخصية.

وفي سياق متصل أكدت جميلة سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى أن أفعال الفوضى التي يرتكبها النزلاء مرفوضة ومستهجنة لأنها تعتبر جريمة والتحريض خلق فكرة الجريمة وخلق العزم عليها. في نفس الجاني. الجريمة ، ونصت المادة (44) من القانون على ما يلي: (يعتبر الشريك في الجريمة هو من حرض على ارتكابها ووقعت على أساس هذا التحريض …) يقصد بها عقوبة المحرض. كشريك في الجريمة تكون العقوبة المقررة للفاعل الأصلي “الجاني” مع ملاحظة أن هذه الجرائم قد تكون وقعت. في بعض الأحيان يكون ذلك في غاية الخطورة. وجريمة التحريض من الجرائم التي لا يمكن الاستهانة بها لأن آثارها غالبا ما تكون مدمرة.

ولفتت إلى أن الإشاعات حول فشل برنامج “الإصلاح والتأهيل” مرفوضة ، حيث أن الرعاية الصحية المقدمة للنزلاء تعتبر عالية جدا وفق المعايير الدولية لحقوق السجناء ، حيث أن الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل توفر صحة عالية جدا. الرعاية ، ولديها عيادة طبية على مدار 24 ساعة هدفها الحفاظ على صحة النزلاء وأيضًا موضوع الطعام دائمًا وفقًا للمعايير الصحية ، مضيفًا أن أي نزيل أو سجين يدخل في الحبس الاحتياطي أو الإصلاحية وإعادة التأهيل. تخضع المؤسسة قبل دخولها لفحص طبي دقيق للغاية سواء للتأكد من خلوه من الأمراض المعدية والأمراض المزمنة التي قد تحتاج إلى رعاية طبية وأيضاً هناك أنشطة متابعة وتمارين لتحفيز صحة الضيف ، كل ذلك وفقًا للمعايير.

وأوضحت أن الدليل على أن هذه إشاعات وهدفها تقويض جهود الإصلاح والتأهيل هو حصولها على إشادة دولية والعديد من الجوائز الدولية ، منها جائزة أول مؤسسة إصلاحية في الشرق الأوسط في مجال التنفيذ والالتزام بها. بروتوكولات الصحة والسلامة والنظافة الدولية ضد فيروس كورونا وهذه بالطبع جائزة تُمنح فقط لأفضل المؤسسات ويتم تطبيق الإجراءات الاحترازية وفق المعايير الطبية العالمية وهذا ينطبق بالفعل على مؤسسة الإصلاح والتأهيل ، مؤكدة أن نعلم من وراء هذه الاعتداءات والشائعات والتحريض ، فكلما رأوا الإنجازات أو المكاسب التي حققتها البحرين ، فإن هذا يثيرهم ويسبب لهم نوعًا من الغضب والقمع لأن هذه النجاحات تثيرهم ، لذا بمجرد تحقيق النجاحات التي تنشط هذه العمليات وتفعّلها. المنصات التي تبث الأخبار وخاصة منذ واقع البحرين هذه النجاحات من خلال العمل بجد وأمانة وسن التشريعات.

وفي السياق ذاته أكدت السيدة ماريا خوري رئيسة المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان أن المؤسسة توجهت إلى مركز الإصلاح والتأهيل في “جو” انطلاقاً من دورها المستقل في مجال حقوق الإنسان والرقابة ، كما أكد القانون. من إنشائه ، والتقى بعدد من النزلاء تم اختيارهم عشوائياً ، بالإضافة إلى لقاء طبيب المركز ، حيث تحدث عن الوضع الصحي العام للسجناء ، مؤكداً أن الوضع الحقوقي والصحي الذي رأيناه على أرض الواقع لدى النزلاء. كانت المباني بشكل عام مطمئنة وما أثير من تعرضها للضرب المبرح وغير ذلك من الأمور غير صحيح ، حيث كان جميع النزلاء موجودين في المباني ، وهو ما تم إبلاغنا به بالفعل. تهدف المزاعم في نهاية المطاف إلى خلق حالة من عدم الثقة بين العائلات.

وحث رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان النزلاء على الاستفادة من كافة الآليات الوطنية في الدولة بما في ذلك المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ، وفي حال وجود أي طلبات تتعلق بحقوقهم سواء كانت رعاية صحية أو أي معيشية. الحقوقية ، سنواصل التزامنا المسؤول بحماية تعزيز حقوق الإنسان ، مؤكدين أن المؤسسة هي هيئة دورنا مستقل ومهني وشفاف ، ونرحب بالتعاون والتواصل مع جميع المنظمات داخل وخارج البحرين بما في ذلك المنظمات الدولية ، لأن دورهم واضح وفعال من خلال تلقي الشكاوى ورصد أوضاع حقوق الإنسان ، بهدف حماية وتعزيز حقوق الإنسان وإصدار البيانات والتقارير بعد الزيارات المعلنة وغير المعلنة إلى أي مكان يشتبه فيه بانتهاك حقوق الإنسان ، حيث نأخذ زمام المبادرة لإرسال جميع التقارير والمعلومات إلى هذه المنظمات من وجهة نظر حقوق الإنسان على أساس الواقع.

وأكد خوري أن المؤسسة لها دور كبير ولا يمكنها العمل بمعزل عن المنظمات فلكل منا دور فيه ورسالة إنسانية صادقة قبل أي شيء والتنسيق مستمر والتعاون يصبح فعالا عندما يكون عمليا ومناسبا الغرض من حماية حقوق الإنسان ، لأن الاحترام بين المنظمات والمؤسسات هو أساس التواصل وفي النهاية علينا جميعًا أن نعمل معًا لننجح في تنفيذ مبادئ حقوق الإنسان.

من جانبه أشار الرائد هشام إبراهيم رئيس مركز الإصلاح والتأهيل ، إلى أن الإدارة تعتبر جميع النزلاء أمانة في المركز ، ونعمل جاهدين للحفاظ على هذه الثقة ، فنحن هيئة تنفيذية تعمل على إنفاذ القانون. قانون ضد النزلاء من خلال تطبيق العقوبة المنصوص عليها ، ويلتزمون بتنفيذ الخدمات المقدمة في قانون مؤسسة الإصلاح والتأهيل ولائحته التنفيذية ، وفي مقدمتها الرعاية الطبية والصحية والمعيشية المتكاملة ، – توفير وسائل الاتصال بين النزلاء وذويهم ، وكذلك ترتيب الزيارات وفق إجراءات معينة ، مضيفًا أن ما فعله بعض النزلاء بالمخالفة للتعليمات الصادرة ، أدى إلى تعطيل الخدمات التي تقدمها الإدارة والمتمثلة في الاتصالات والرعاية الصحية. والخدمة والمعيشة للنزلاء.

وأضاف أن التعامل مع انتهاكات عدد محدود من النزلاء وتعطيل خدماتهم تم بعد تحذيرهم ودعوتهم للالتزام بالقانون أكثر من مرة ، لكنهم للأسف لم يستجيبوا لذلك الأمر الذي استدعى اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة. واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وإخطار النيابة العامة والأمانة العامة للديوان المظالم والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان.

وأضاف أن مركز إصلاح وتأهيل النزلاء يقدم العديد من الخدمات في النواحي الطبية والمعيشية والرياضية والترفيهية والدينية والتعليمية والمهنية ، ومع ظهور جائحة كورونا اتخذت إدارة المركز كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية ، تقديم اللقاح مجانًا واختياريًا للجميع ، وتطعيم جميع النزلاء الذين تقدموا بالتطعيم بنسبة 100 بالمائة. إضافة إلى ذلك ، في مطلع شهر نيسان الجاري ، تم تفعيل الزيارات لأهالي النزلاء بشرط أن يكون النزيل والزائر قد تلقيا التطعيم ، بالإضافة إلى الفحص السريع قبل الزيارة.

ملغ

اخبار الخليج

نواب وشوريون ومسؤولون في برنامج تلفزيوني خاص … الإجراءات المطبقة في (الإصلاح والتأهيل) على مستوى عال والجزيرة تغض الطرف عما يحدث في سجن قطر المركزي

اخبار الخليج البحرين

اخر اخبار البحرين

البحرين اليوم

#نواب #وشوريون #ومسؤولون #في #برنامج #تلفزيوني #خاص #الإجراءات #المطبقة #في #الإصلاح #والتأهيل #على #مستوى #عال #والجزيرة #تغض #الطرف #عما #يحدث #في #سجن #قطر #المركزي

المصدر – وكالة أنباء البحرين
رابط مختصر