الأزهر يصعد من تحذيراته من “الدين الإبراهيمي”: النوايا الكيدية تضرب حرية العقيدة

اخبار العراق
2021-11-11T15:23:30+00:00
اخبار العراق
اخبار العراق11 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
الأزهر يصعد من تحذيراته من “الدين الإبراهيمي”: النوايا الكيدية تضرب حرية العقيدة

اخبار العراق- وطن نيوز

اخبار العراق اليوم – اخر اخبار العراق

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-11-10 17:38:32

النور نيوز / متابعة

وتواصلت يوم الأربعاء ، لليوم الثالث ، ردود الفعل المؤيدة لشيخ الأزهر في مصر ، أحمد الطيب ، إثر رفضه ومخاوفه من “التيارات التي تدعي أنه يمكن أن يكون هناك دين واحد يجمع بين الإسلام ، المسيحية واليهودية ، والتي تسمى الديانة الإبراهيمية أو الإبراهيمية “.

أعلن شيخ الأزهر ، في احتفال حضره بابا مصر القبطي تواضروس الثاني ، رفضه ومخاوفه ، قائلاً: “يبدو أن ما تتطلع إليه هذه الدعوات من الخلط بين اليهودية والمسيحية والإسلام في رسالة واحدة”. أو دين واحد ينقذهم من الخلافات والصراعات “.

وأضاف الطيب حينها أن “هذه الدعوى كالعولمة والأخلاق العالمية وغيرها ، حتى لو ظهرت على سطح أمرها على أنها تدعو إلى لقاء إنساني وتوحيد وإزالة أسباب صراعاتها وصراعاتها”. “

لكنه أضاف: “لكنها في حد ذاتها دعوة لمصادرة حريات العقيدة والمعتقد والاختيار”.

تحت عنوان: الأدلة القرآنية في فضح ادعاءات الدين الإبراهيمي الجديد والنوايا الخبيثة ، ناقشت صحيفة الأهرام المملوكة للدولة ما أسمته بـ “الدين الجديد” في تقرير نشرته مساء الثلاثاء على موقعها الإلكتروني.

وأوضحت أن “أول من أطلق مصطلح توحيد الدين لغرض سياسي بحت هو الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ، الذي علق على العلاقات الإماراتية الإسرائيلية بمصطلح سمع لأول مرة ، واصفا اتفاق (التطبيع) بين الجانبين مثل الابراهيمي “.

وتابعت الصحيفة: “من خلال الدعوات إلى الديانة الإبراهيمية الجديدة ، تقوم بعض النوايا السياسية الخفية أو المعلنة على التطبيع الكامل الذي تسعى إليه إسرائيل مع الدول العربية”.

ونقلت آراء رافضة للدعوة ، حيث قال أسامة العبد نائب اللجنة الدينية في مجلس النواب إنها “بعيدة عن المجتمع المصري الذي لا يعرف التعصب ولا التطرف” ، فيما اعتبره أستاذ الشريعة أحمد كريمة ” مخطط ماسوني أمريكي لحل المجتمعات في الكيان الصهيوني “.

وقال المفكر المصري المسيحي جمال أسعد لـ “الأهرام” إن “دعوة صهيونية لمصادرة حرية المعتقد الديني جاءت مع بداية العلاقات بين إسرائيل وبعض الدول العربية”.

بدوره ، نقل موقع “مصراوي” (حصري) ، الثلاثاء ، عن عبد المنعم فؤاد ، المشرف على أروقة الجامع الأزهر ، قوله إن “الدين الإبراهيمي هو ادعاء سياسي خبيث”.

ولم ينته التأييد لرفض شيخ الأزهر على منصة تويتر حتى الأربعاء ، عندما قال الشاعر السعودي حسن الطيار: “عبثية تقودها المراكز على سطح التسامح وفي الداخل ارتباك يؤدي إلى العبثية ، كما كان الحال مع ما فعلته العولمة من قبل “.

وأكد مواطنه عبد الله اليحيى ، عبر حسابه على تويتر ، الأربعاء ، أن “الدعوة إلى الدين الإبراهيمي اضطهاد صريح لليهود والمسيحيين والمسلمين”.

من ناحية أخرى ، رأى الكاتب المصري سامح عسكر ، الذي يعرّف نفسه بأنه “علماني حر” ، عبر حسابه على تويتر ، الأربعاء ، أن “فكرة الدين الإبراهيمي في جوهرها تعني التسامح بين الأديان الثلاثة ، و هذا امر جيد لكن تم توظيفه لمصلحة التطبيع مع اسرائيل “.

واعتبر الكاتب الفلسطيني ياسر الزعترة ، عبر حسابه على تويتر ، أن موقف الطيب “يستحق التقدير ، لكنه لم يربطه بالتطبيع رغم أنه كذلك”.

وقال ناجي الشهابي ، رئيس حزب الجيل الموالي للنظام ، عبر حسابه غير الموثق على تويتر: “مولانا شيخ الأزهر الشريف دخل في معركة أخرى ضد الساعين لفرض جديد. الدين على أساس خططهم الخبيثة “.

في عام 2020 ، وقعت 4 دول عربية هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل ، لتنضم إلى مصر والأردن من بين 22 دولة عربية.

العراق اليوم

الأزهر يصعد من تحذيراته من “الدين الإبراهيمي”: النوايا الكيدية تضرب حرية العقيدة

اخبار العراق العاجلة

شبكة اخبار العراق

اخر اخبار العراق اليوم

#الأزهر #يصعد #من #تحذيراته #من #الدين #الإبراهيمي #النوايا #الكيدية #تضرب #حرية #العقيدة

المصدر – تقارير وحوارات – النور نيوز
رابط مختصر