الفرع الخامس يذكر بإبادة الكرد الفيليين ويطالب بعدد من المطالب

اخبار العراق
2021-04-24T15:45:56+00:00
اخبار العراق
اخبار العراق24 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
الفرع الخامس يذكر بإبادة الكرد الفيليين ويطالب بعدد من المطالب

اخبار العراق- وطن نيوز

اخبار العراق اليوم – اخر اخبار العراق

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-04-02 05:17:14

شفق نيوز / استذكر الفرع الخامس – مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد – جريمة إبادة الكرد الفيليين على يد نظام البعث في العراق.

وذكر الفرع في بيان له “قبل 41 عاما وفي اوائل نيسان 1980 ارتكب النظام البعثي المنفي جريمة العصر باعتقال الاف العوائل الكردية الفيليه في العاصمة بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية من البلاد في ظل نظام الحكم. ذريعة التبعية الإيرانية ، لكننا على يقين من أن السبب الرئيسي وراء ارتكاب تلك الجريمة هو انتمائهم القومي ودورهم الرائد في حركة النضال الوطني الكردي “.

وأضاف: “عندما نستذكر تلك الأيام العصيبة ، تمر مئات المشاهد المؤلمة بخيالنا والتي لها جبين على الإنسانية من وحشية الجريمة والطريقة الإجرامية والفاسقة التي ارتكبت في جريمة التهجير القسري واختفاء”. أكثر من 20 ألف شاب كوردي فيلي ، بالإضافة إلى نهب أموالهم وممتلكاتهم من قبل عصابات البعث المدفونة ، وتشتت العائلات بين الخلايا الرهيبة ، ودُفعت مجموعات كبيرة منهم بالقوة باتجاه الحدود الإيرانية في الجبال والوديان والجبال. الصحارى “.

وتابع البيان ، “إن أبناء الكرد الفيليين رغم الكارثة الأليمة التي حلت بهم لم يقفوا مكتوفي الأيدي ولا يستسلموا للظروف القاسية ، إذ سرعان ما جمعت جراحهم وواجهوا الجريمة بإرادة قوية وعزيمة لا تلين ، حيث توجهت مجموعات منهم نحو ميادين العمل في الشتات ، وحمل بعضهم أسلحة في صفوف قوات البيشمركة وقوى سياسية أخرى لتكريس النضال والتحدي ضد نظام صدام “.

وقال الفرع الخامس: “نعتقد ، وبالفعل نحن على يقين ، أن النظام السابق خطط لسلسلة من جرائم الإبادة الجماعية ضد شعبنا الكردي منذ وصوله إلى السلطة وبدأ بضرب وتحريف خط المواجهة الأول وهو الفيلي”. الأكراد ، وإخراجهم من تمرد البرزانيين واستخدام الأسلحة الكيماوية والبيولوجية في حلبجة ومناطق محافظتي أربيل ودهوك “. وانتهت عمليات الأنفال كرميان وباقي مدن وقرى كوريستان بمقتل أكثر من 180 ألف مدني كردي بينهم نساء وأطفال وشيوخ. “

وقال: “بينما نتذكر جريمة التهجير واختفاء الكرد الفيليين ، نقف تكريما لأرواح الشهداء والمختفين ، داعيا الحكومات الإقليمية والفيدرالية إلى بذل الجهود والبحث عن رفات اختفى لانهاء فترة الانتظار الطويلة لذوي الضحايا التي استمرت 41 عاما ، كما نطالب جميع الاحزاب الكردية والقوى الوطنية العراقية والحكومات الاقليمية والفيدرالية بالعدالة “. هذه الجماعة القربانية ورد لها حقوقها وفق الدستور والقانون. “

يشار إلى أن النظام السابق بقيادة صدام حسين منذ ما يقرب من ثلاثة عقود دفع الآلاف من الشباب الكرد الفيليين إلى مكان مجهول. ولا يزال مصيرهم مجهولاً ومن المرجح أنهم ماتوا في مراكز الاعتقال أو دفنوا أحياء في مقابر جماعية.

كما تعرض الكرد الفيليون للتهجير والاعتقال والقتل إبان حكم الرئيس السابق أحمد حسن البكر عامي 1970 و 1975 ، وبعده صدام حسين عام 1980 بذريعة “التبعية الإيرانية” ، لكن المؤرخين يعتقدون أن التهجير جاء. بسبب انتماءاتهم الطائفية والقومية. يعيش الأكراد الفيليون ، ومعظمهم من المسلمين الشيعة ، في مناطق الحدود الشرقية الوسطى من العراق وجنوب غرب إيران.

في 8 كانون الأول (ديسمبر) 2010 ، أصدرت الحكومة العراقية قراراً تعهدت فيه بإزالة الآثار السيئة لاستهداف الكرد الفيليين ، تلاه قرار من مجلس النواب في 1 آب (أغسطس) 2010 ، بموجبه تهجير وإخفاء قسري. كان شعب الفيلي جريمة إبادة جماعية.

العراق اليوم

الفرع الخامس يذكر بإبادة الكرد الفيليين ويطالب بعدد من المطالب

اخبار العراق العاجلة

شبكة اخبار العراق

اخر اخبار العراق اليوم

#الفرع #الخامس #يذكر #بإبادة #الكرد #الفيليين #ويطالب #بعدد #من #المطالب

المصدر – شفق نيوز
رابط مختصر