تونس – هياكل قطاع الإعلام تتضامن مع الشعب الفلسطيني

اخبار تونس3 نوفمبر 2023آخر تحديث :

اخبار تونس- وطن نيوز

اخر اخبار تونس اليوم – اخبار تونس العاجلة

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-11-03 22:10:12

اجتمع ممثلو الهياكل المهنية يوم الخميس 2 نوفمبر بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين. وركز هذا اللقاء على تطورات الحرب الصهيونية على السكان المدنيين في غزة.

وبعد التداول في الأبعاد المختلفة لما يحدث في غزة، أكدت الهيئات المهنية أن ما يحدث هو جريمة تطهير عرقي عبر الإبادة الجماعية يرتكبها كيان غاصب ومحتل داس بوحشية على كافة المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي يجب تطبيقها. وأن هذه الجرائم لا تتطلب فقط الإدانة الدولية والمحاسبة الدولية. بل يتطلب بالأساس دعم حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال بكل الوسائل الممكنة، بما في ذلك الكفاح المسلح، وفق ما تقتضيه القوانين والمواثيق الإنسانية الدولية.

وشدد الحضور على إدانتهم لسياسات التضليل الإعلامي الممنهج التي تعتمدها العديد من وسائل الإعلام الغربية في تغطية هذا العدوان الهمجي. وتحولت بعض البرامج إلى محاولات لتبرير الجريمة وتزييف الحقائق في تناقض تام مع أبسط القواعد المهنية والأخلاقية لمهنة الصحافة.

وشددت الهياكل على أن هذا الإنكار والاستخفاف بآلاف الشهداء المدنيين، أكثر من نصفهم من الأطفال، ستكون له عواقب وخيمة في المستقبل، أسوة بما حدث بعد حرب الوثائق المزورة التي شنت على العراق.

ولاحظ الحضور هذا التجاهل الشديد لقواعد الحق وكيف تحولت القيم الديمقراطية والإنسانية إلى مجرد أدوات للنفاق المهني، وهو ما شكل ضربة لهذه القيم الأساسية. وفي هذا السياق تم التأكيد على ضرورة أن يكون للمنظمات الدولية المتخصصة في حرية التعبير موقف واضح من هذا الانحدار الأخلاقي المهني حفاظا على ما تبقى من القيم التعاقدية مع الجمهور مثل المصداقية والوصول الى الحقيقة…

تحول جزء من العدوان الصهيوني على غزة إلى قنص ممنهج للصحفيين وعائلاتهم ومؤسساتهم الإعلامية، ما يعني أن الاحتلال يسعى إلى تنفيذ جرائمه خارج الصورة، لتضاف إلى جريمة القتل جريمة القتل. لاغتيال الحقيقة.

واعتبرت الهيئات المهنية أن وسائل الإعلام الغربية والأمريكية، وجزء من وسائل الإعلام العربية، قد تخلت في هذا السياق عن استقلاليتها وفضلت الانحياز إلى الخيار السياسي الجائر والاعتماد على الدعاية على حساب الدقة والموضوعية والتحقيق. الحقيقة، وطرح الآراء والمواقف بشكل متوازن. وشكل ذلك انتهاكا صارخا لكافة المعايير المهنية والأخلاقية، وسط فشل كبرى الهيئات المهنية والرقابية الدولية.

وأدانت الهياكل تورط دول غربية وشركات كبرى في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لقيادة حرب إلكترونية شرسة على المحتوى المؤيد للقضية الفلسطينية، وتبني المغالطة والخداع لتقديم رواية تناقض الحقائق التاريخية وتختلف عما يجري على أرض الواقع. الأرض في غزة.

كما أكدت الهياكل المهنية لقطاع الإعلام حشدها الكامل في إطار التنسيق والتشاور للمساعدة في فك الحصار الإعلامي عن الشعب الفلسطيني وتقديم محتوى صحفي يلبي احتياجات التونسيين والتونسيين في معرفة حقيقة الجرائم المرتكبة. في غزة، بما في ذلك التغطية والبث المشترك، والتواصل مع كافة الهياكل المهنية والتحريرية العربية. دولياً لوقف ازدواجية المعايير الصحفية وسياسات التضليل الإعلامي

الهياكل المهنية لقطاع الإعلام:

  • النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
  • الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري
  • مجلس الصحافة
  • الجامعة العامة للإعلام الاتحاد العام التونسي للشغل
  • غرفة نقابة أصحاب التلفزيونات الخاصة
  • الاتحاد التونسي لجمعيات الإعلاميين
  • جمعية دعم مجلس الصحافة
  • الجامعة التونسية لمديري الصحف
  • النقابة التونسية للمذيعين الخصوصيين