“أيرون” … قصة صخرية من الريف الجبلي السوري

اخبار سوريا25 أبريل 2021آخر تحديث :

اخبار سوريا اليوم – وطن نيوز

سوريا اليوم – اخبار سوريا عاجل

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2020-08-26 13:05:09

تحافظ معظم قرى الساحل السوري الجبلية على صخرة ترتكز على قمة ، يتحول الزمن إلى نصب تاريخي ويربطها بأقرب القرى إليها ، والتي تُنسج حولها الحكايات والأساطير ، وغالبًا ما ترتبط بالتمجيد من القوة ، وإلا ما الذي يجلب صخرة عملاقة إلى أعلى جبل؟

ومن صخور الحكاية هذه صخرة في قرية “المرنة” بناحية العنازة ببانياس. يعرفها سكان المنطقة باسم صخرة “آيرون”. وقرية “الدردارة” إلى الشرق من الطريق ، من خلال التدحرج عليها بهدوء.

يؤكد أهالي القرية أن الصخرة لا يمكن نقلها من مكانها ، وتقول الأسطورة عن أيرون إنه كان شخصًا قويًا وضخمًا ، وأن أبنائه وأحفاده يحملون الكثير من ملامحه الجسدية وقوته غير الطبيعية.

كان أيرون يجلس دائمًا على صخرته التي وضعها في مكان يطل على واد واسع مكشوف من جميع الاتجاهات يسمى “وادي القلعة” ، والذي كان يسمى في زمن الاحتلال العثماني “وادي السرامطة”.

أي وادي “أصحاب البلاغة” ، وبعد ذلك أصبحت الصخرة الضخمة وجهة للنزهة للاستمتاع بهواء الجبل النقي ، ومثل كل جدار أو معلم مكشوف ، كان لها نصيب من الذكريات محفورة في ايدي العشاق والمارة.

ويبعد موقع القرية عن مدينة بانياس بحوالي 25 كيلومترًا ، ويقال إنه أثناء عملية توسيع الطريق المجاورة لها حاول بعض العمال بآلياتهم الثقيلة إبعادها عن موقعها المتميز وإخفاء معالمها.

إلا أن أهالي القرية عارضوا ذلك وطالبوا القائمين على مشروع التوسعة بالحفاظ على مكانتها للمكانة التي تتمتع بها في تراثهم الاجتماعي.

يقدر طول الصخرة بحوالي ثلاثة أمتار وعرضها يزيد عن متر ولا يمكن فهم وزنها الحقيقي ، لكن من المؤكد أنها تزيد عن 1000 كيلوغرام ، وسطحها مسطح جداً ولونها أبيض ناصع. يختلف عن باقي ألوان الأحجار المتوفرة في المنطقة.

أخبار التلفزيون


سوريا عاجل

“أيرون” … قصة صخرية من الريف الجبلي السوري

سوريا الان

اخر اخبار سوريا

شبكة اخبار سوريا

#أيرون #قصة #صخرية #من #الريف #الجبلي #السوري

المصدر – حواديت – تلفزيون الخبر ::اخبار سوريا::