لقيت امرأة ، اليوم الخميس ، مصرعها وأصيب آخرون بجروح جراء قيام طائرات حربية روسية بغارات استهدفت عدة مناطق بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

أفاد مراسل “زمان الوصل” ، أن المواطنة “أمينة الخالد” البالغة من العمر 30 عاما ، استشهدت ظهر اليوم الخميس ، وأصيب 3 مدنيين آخرين ، بينهم امرأة ، بجروح خطيرة ، حيث شنت طائرات حربية روسية غارات جوية استهدفت ورشة عمال قطاف الزيتون قرب بلدة “معربليت” المجاورة من مدينة “أريحا” جنوب غربي محافظة إدلب.

كما شنت طائرات حربية روسية غارات على أطراف بلدة “الرويحه” في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب ، إضافة إلى استهداف الأطراف الغربية لمدينة “سرمين” شرقي بلدة “سرمين”. بالمحافظة ، مما تسبب في دمار واسع النطاق بالأراضي الزراعية والممتلكات المدنية دون وقوع إصابات بشرية.

استشهد مدنيان من الطائفة الدرزية قبل يومين أثناء عملهما في معمل قطف الزيتون جراء غارات الطيران الحربي الروسي على “تل تلتيتا” بمنطقة جبل السماق (جبل الدروز). قرب مدينة “كفر تخاريم” شمال محافظة إدلب.

وقت الوصل