استشهد وجرح عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” ، اليوم الثلاثاء ، إثر استهداف فصائل “الجيش الوطني السوري” حافلة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية ، ليلاً الثلاثاء ، بريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر مطلعة لـ “زمان الوصل” ، إن حافلة نائمة تقل نحو 20 عنصرا من “قسد” ، استشهدت وأصيبت مساء الثلاثاء ، بعد استهدافها بصاروخ “تاو” من قبل طاقم “ام دي” التابع لـ “. سلطة تارون “. عن “الجيش الوطني” في منطقة “أبو راسين” بمدينة “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي.

كما قتل عنصر من “قسد” وأصيب آخر مساء الثلاثاء ، بعد استهداف “الجيش الوطني” بصاروخ موجه من نوع “تاو” قاعدة “ام دي” التابعة لـ “قسد” على جبهة المدينة. منطقة “مارع” الواقعة فيما يسمى بمنطقة درع الفرات شمال شرق محافظة حلب شمال سوريا.

كما استهدفت طائرة تركية مسيرة أطراف مدينة “تل رفعت” الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف حلب الشمالي ، دون تلقي أي معلومات عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

تتزايد وتيرة القصف بين الجيش التركي وفصائل الجيش الوطني من جهة ، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى ، على محاور مناطق “درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام” شمال سوريا ، مما يترك قتلى وجرحى من الجانبين.

وقت الوصل