جرحى الحرب في دير الزور .. أعداد كبيرة ومعاناة لا تنتهي

اخبار سوريا
2021-04-26T23:01:27+00:00
اخبار سوريا
اخبار سوريا26 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
جرحى الحرب في دير الزور .. أعداد كبيرة ومعاناة لا تنتهي

اخبار سوريا اليوم – وطن نيوز

سوريا اليوم – اخبار سوريا عاجل

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-03-30 12:12:28

وثقت منظمة العدالة من أجل الحياة سقوط ضحايا جراء قصف واستهداف مواقع مدنية ومخلفات الحرب في محافظة دير الزور شرقي سوريا منذ عام 2011.

وذكرت المنظمة الحقوقية في تقرير بعنوان “غلاء الحرب” أن فرقها وثقت 335 جريح حرب في عموم محافظة دير الزور ، مشيرة إلى ضعف الرعاية الصحية لجرحى الحرب خاصة فيما يتعلق بتوافر مراكز الأطراف الصناعية ، العلاج الطبيعي والمستشفيات والعاملين في المجال الطبي.

“بالنسبة للإصابات الـ 335 ، تعتقد المنظمة أن العدد أكبر من ذلك ، لكن هذه هي الإصابات التي وثقها التقرير واستهدفها في سنوات مختلفة منذ عام مضى” ، قال محمد طه ، المسؤول الدعوي في “العدل”. منظمة من أجل الحياة “في بيان خاص لمنصة SY24. 2011 ″.

وأضاف أنه “من خلال المقابلات التي أجرتها منظمة العدل من أجل الحياة مع جرحى مدنيين وعسكريين ، خضع أكثر من 26٪ منهم لبتر في أطراف أجدادهم ، و 14٪ بتر أطرافهم العلوية ، وأكثر من 14٪ مصابين بشلل نصفي. وحوالي 1٪ شلل كلي بينما 44٪ من إصاباتهم كانت مختلفة مثل فقدان البصر أو تأثير الإصابة على المشي ووقف القدرة على تحريك الطرف العلوي أو السفلي.

وأشار إلى أن “المتظاهرين استُهدفوا خلال التظاهرات السلمية المناهضة للسلطة التي اندلعت في دير الزور عامي 2011 و 2012” ، مبينا أن “الاستهداف لم يقتصر على إطلاق النار المباشر ، إذ تعرضت بعض المتظاهرين لقذائف الهاون قتلى وجرحى مدنيين “.

وبحسب الوثائق ، أوضح أن “استخدام الصواريخ والبراميل المتفجرة تسبب في إصابة (48٪) ، وإصابة (9٪) بقصف مدفعي ، من بين جميع الحالات التي وثقتها منظمة العدل. أما ضحايا انفجار الألغام فقد بلغت (20٪) وجرح (18٪). وأضاف “بالرصاص ، سواء أثناء اندلاع الاشتباكات المسلحة بين الأطراف الرئيسية في النزاع أو بين الجماعات المحلية المتنافسة ، وأصيب 2٪ بسيارات أو دراجات مفخخة وعبوات ناسفة”.

وأكد أن “الغالبية العظمى ممن أصيبوا والتقى بالعدالة مدى الحياة تلقوا التدخل الطبي فور الإصابة ، رغم أن هذه التدخلات كانت أحيانًا غير كافية بسبب نقص المواد الطبية أو الأطباء المتخصصين”.

وأشار إلى أن “جميع الحالات الواردة في هذا التقرير لم تتلق دعما نفسيا أو استشارات نفسية بعد الإصابة ، حيث تحدث عدد من المصابين عن التداعيات النفسية للإصابات وتأثيرها عليهم وعلى أسرهم”.

وجاء في التقرير الصادر عن منظمة حقوق الإنسان أن “هذه المعاناة انعكست على أسر المصابين ، حيث اضطر بعض الأطفال المصابين إلى ترك المدرسة والذهاب إلى العمل لسد احتياجات الأسرة ، ونفس الإصابة تكلف الجرحى وأسرهم مبالغ كبيرة خاصة بالنسبة للإصابات التي تتطلب متابعة طبية “.

وأوصت منظمة حقوق الإنسان في ختام التقرير بضرورة توسيع الدعم المادي والنفسي لإعادة تأهيل ضحايا الحرب وإعادة إدماجهم ، بما في ذلك إنشاء مراكز تركيب الأطراف الصناعية والعلاج الطبيعي ، والسعي إلى تكوين روابط. التي تمثل مطالب واحتياجات المجموعة المصابة ، وضرورة العمل بوتيرة أسرع لإزالة الألغام ومخلفات الأسلحة المتفجرة.

تُعرّف منظمة العدالة من أجل الحياة نفسها على أنها منظمة سورية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تهتم بنشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في سوريا. تأسست في عام 2015 نتيجة للجهود المتراكمة للأفراد والمدافعين عن حقوق الإنسان من محافظة دير الزور. “


سوريا عاجل

جرحى الحرب في دير الزور .. أعداد كبيرة ومعاناة لا تنتهي

سوريا الان

اخر اخبار سوريا

شبكة اخبار سوريا

#جرحى #الحرب #في #دير #الزور #أعداد #كبيرة #ومعاناة #لا #تنتهي

المصدر – قضايا 24 – SY24
رابط مختصر