كيف أصبحت ساعة “كاسيو” الرقمية أيقونة لـ “الجماعات المسلحة”؟

اخبار سوريا
2021-04-30T20:02:28+00:00
اخبار سوريا
اخبار سوريا30 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
كيف أصبحت ساعة “كاسيو” الرقمية أيقونة لـ “الجماعات المسلحة”؟

اخبار سوريا اليوم – وطن نيوز

سوريا اليوم – اخبار سوريا عاجل

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-04-30 19:59:33

كيف أصبحت ساعة “كاسيو” الرقمية أيقونة لـ “الجماعات المسلحة”؟

نطق الموقع “ريبرفيدوتحدث “المختص في تحليل الحرب” عن انتشار ساعة “كاسيو” الرقمية بين من وصفهم بـ “الإرهابيين” ، وحول استخدامها كمؤقت للقنابل المستخدمة في التفجيرات.

وذكر الموقع أن تنظيم “القاعدة” المصنف على أنه تنظيم “إرهابي” على قوائم المجتمع الدولي ، وزع ساعات “كاسيو” على مجندين في معسكرات تدريب بأفغانستان وباكستان طوال فترة التسعينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وأضاف أن ساعة “F91W” من كاسيو هي الإكسسوار الوحيد الذي يرتديه زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في ساحة المعركة.

ونتيجة لذلك اعتبر الموقع أن “القاعدة” وبن لادن هم من بدؤوا بالترويج لهذه الساعة بين “الإرهابيين”.

وبحسب الموقع ، لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تراقب الحكومة الأمريكية الاستخدام الواسع النطاق لساعة “Casio F91W”.

ونقل الموقع عن وثيقة أصدرتها “ويكيليكس” عام 2011 ، بعنوان “مجموعة مؤشرات تهديد لمقاتلي العدو” ، كان الهدف منها مساعدة العاملين في “جوانتانامو” في التعرف على المعتقلين الأكثر اشتباهًا بتنفيذ هجمات انتحارية.

وبحسب الوثيقة ، فإن حيازة ساعة “كاسيو إف -91 دبليو” كانت الأكثر دلالة على “إرهابي خطير” مشتبه به ، إلى جانب امتلاك هاتف يعمل بالأقمار الصناعية ، وجهاز إرسال واستقبال لاسلكي ، أو مبالغ كبيرة من النقود.

وكشفت إحصائيات أخرى في وثائق مماثلة نشرتها “ويكيليكس” أن حوالي ثلث نزلاء “جوانتانامو” الذين تم أسرهم أثناء ارتدائهم الساعة لهم “ارتباط وثيق” بالمتفجرات.

ظهرت الساعة نحو 150 مرة في عدة تقييمات مسربة لأسرى “جوانتانامو”.

كما ارتدى الساعة أربعة من القساوسة الذين عملوا في خليج غوانتانامو.

استخدم العديد من مقاتلي “الدولة الإسلامية” (داعش) الساعة ، بمن فيهم طارق الحرزي المولود في تونس ، والذي كان أميرًا “رفيع المستوى” في التنظيم.

كان يرتديه كيفن شاسين ، وهو “جهادي” فرنسي المولد ذهب إلى سوريا للانضمام إلى “الدولة الإسلامية” ، و “تم استخدامه” في مقاطع الفيديو الخاصة بالتنظيم للترويج لها.

لكن الزعيم السابق للتنظيم ، أبو بكر البغدادي ، لم يختار ارتداء ساعة “رخيصة” ، واختار بدلاً من ذلك ارتداء ساعة أثارت الجدل. ساعتان تصل قيمتها إلى ثلاثة آلاف دولار أمريكي.

كما شوهدت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التابعة لـ “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” وهي ترتدي الساعة ، بحسب ما أورده الموقع.

استخدام “كاسيو F91W” في صناعة القنابل
وبحسب الموقع ، فإن ساعة “كاسيو” تستخدم كمؤقت للقنابل من قبل مجموعات “إرهابية” مختلفة حول العالم ، حيث يمكن ضبط العداد لمدة تزيد عن 24 ساعة.

أصبحت ساعة Casio الرقمية “F91W” رمزًا منذ أن تم تصنيعها لأول مرة في اليابان في عام 1989.

وعندما تم إصدارها ، بيعت بحوالي 20 دولارًا ، مما يجعلها واحدة من أوائل الساعات الرقمية التي تباع بأسعار رخيصة في العالم ، وفقًا لـ “Reaperfeed”.

اقرأ أيضا: اختراق خطير للجنود الأمريكيين في سوريا

سوريا عاجل

كيف أصبحت ساعة “كاسيو” الرقمية أيقونة لـ “الجماعات المسلحة”؟

سوريا الان

اخر اخبار سوريا

شبكة اخبار سوريا

#كيف #أصبحت #ساعة #كاسيو #الرقمية #أيقونة #لـ #الجماعات #المسلحة

المصدر – الاخبار – وكالة أوقات الشام الإخبارية
رابط مختصر