ويقول الأردن إنه سجل أكثر من 215 ألف ولادة للاجئين السوريين منذ عام 2011

اخبار سوريا6 فبراير 2024آخر تحديث :

اخبار سوريا اليوم – وطن نيوز

سوريا اليوم – اخبار سوريا عاجل

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 1970-01-01 03:00:00

أكد وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، اليوم الثلاثاء 6 فبراير، أن بلاده شهدت تسجيل أكثر من 215 ألف ولادة لأطفال لاجئين في الأردن. الأردنمنذ بدء اللجوء السوري إلى الأردن عام 2011.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية لمخيمي “الأزرق” ومرجيب الفهود، حيث أوضح أن بلاده تحملت ولا تزال تتحمل عبء استضافة ورعاية نحو 1.3 مليون لاجئ سوري، رغم تراجع حجم المساعدات الدولية. الاستجابة لمتطلبات اللجوء والتي لم تتجاوز 30% العام الماضي.

وأوضح في تصريحات نقلها موقع “المملكة” أن الأردن لم يكن يوماً مكاناً لتوطين اللاجئين السوريين ولن يكون كذلك، مشدداً على أهمية أن يضع اللاجئ السوري في ذهنه أن سوريا هي وطنه الأم.

خلال زيارته لمخيم الأزرق الذي يضم نحو 44 ألف لاجئ سوري، ولقائه بممثلي عدد من المنظمات الدولية الداعمة والمانحة، بحضور مدير مديرية شؤون اللاجئين في وزارة الداخلية العميد الركن دعا تامر المعايطة ومدير مخيم الأزرق أكرم بني عيسى ومحافظ الزرقاء حسن الجبور إلى ضرورة العمل على زيادة حجم المساعدات واستدامتها لتمكين الأردن للقيام بواجبه الإنساني تجاه اللاجئين السوريين في الأردنوأن الأزمات الدولية المختلفة لا تصرف الأنظار عن احتياجات اللاجئين السوريين.

وأشاد فارايا بالدور الكبير الذي تلعبه هذه المنظمات والدول المانحة في استمرار الدعم رغم الأحداث العالمية المتسارعة المتمثلة في الحرب في أوكرانيا والعدوان الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي على الأهالي في قطاع غزة.

وذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن خطة عمل الحكومة لمتابعة أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن من كافة النواحي، وتفقد أوضاعهم المعيشية، خاصة في فصل الشتاء، لتحديد احتياجاتهم وأوضاعهم المعيشية في المخيمات.

وذلك خلال لقائه عدداً من أعضاء مجلس الأمن المحلي في المخيم والذي تم تشكيله مؤخراً بمشاركة عدد من أفراد المجتمع المحلي للاجئين في مخيم الأزرق، ليشاركوا في اتخاذ القرار بشكل وشدد على أهمية أن يضع اللاجئ السوري في ذهنه أن سوريا هي وطنه الأم، وأن ينقل هذا الأمر ويزرعه في أبنائه لتبقى سوريا في قلوبهم حتى عودتهم إليها.

وأشار إلى أنه منذ بدء اللجوء السوري في الأردن عام 2011 وحتى الآن، ولد في الأردن أكثر من 215 ألف طفل لاجئ، “ما سيؤدي إلى أزمات نفسية لهذه الفئة مستقبلا بسبب بعدهم عن وطنهم الأم سوريا”. “، بحسب وزير الداخلية.

ووجه الفرايعة الشكر للمنظمات الدولية والدول المانحة التي قدمت دعما متواصلا للأردن للقيام بهذا الواجب الإنساني، مشيرا إلى أن الأردن من أكبر الدول في العالم التي تستضيف اللاجئين، رغم وقوعه في منطقة تشهد اضطرابات سياسية ملتهبة. حيث تعمل السياسة الأردنية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بجهد كبير للوصول إلى الاستقرار الأمني ​​في سوريا الشقيقة وبقية دول المنطقة، الأمر الذي يتطلب من الدول الكبرى في العالم أن تعمل أيضاً على إنهاء هذه الأمور. الاضطرابات من أجل إحلال السلام والأمن لجميع شعوب المنطقة وعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم قريباً.

وقدم مدير المخيم وعدد من أعضاء مجلس الأمن المحلي عرضاً عن الأوضاع العامة في المخيم وما تم إنجازه خلال الفترة الماضية في كافة الجوانب المتعلقة بخدمة اللاجئين.

ويوجد في الأردن نحو 1.3 مليون سوري، نصفهم تقريباً مسجلون لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيما كان 750 ألفاً منهم يقيمون في البلاد قبل اندلاع الثورة السورية عام 2011، بحكم النسب والزواج والعلاقات التجارية بين البلدين. البلدين الجارين.

ومنذ عام 2018، بلغ عدد العائدين السوريين من الأردن إلى بلادهم نحو 40 ألفاً فقط، منهم 5800 خلال العامين الماضيين، بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

سوريا عاجل

ويقول الأردن إنه سجل أكثر من 215 ألف ولادة للاجئين السوريين منذ عام 2011

سوريا الان

اخر اخبار سوريا

شبكة اخبار سوريا

#ويقول #الأردن #إنه #سجل #أكثر #من #ألف #ولادة #للاجئين #السوريين #منذ #عام

المصدر – Halab Today TV قناة حلب اليوم