حريات: يدين تشديد الحصار وتزايد اعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية

اخبار فلسطين18 فبراير 2024آخر تحديث :

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2024-02-18 17:08:49

البلد الامأعرب مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية (حريات) عن قلقه البالغ إزاء استمرار وتزايد اعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وأدان الحريات في بيان صحفي تلقته البلد الام وذكرت نسخة منه، بأشد العبارات، أن سلطات الاحتلال نصبت (10) بوابات حديدية على مداخل عدد من قرى وبلدات محافظة نابلس.

وجاء في البيان أن “سلطات الاحتلال، وبهدف تشديد التضييق على حق المواطنين في التنقل، نصبت (10) بوابات حديدية على مداخل قرى وبلدات بورين، مجدل بني فضل، قصرة، عقربا، عينابوس، الجماعين، واللبن الشرقية، وبيتا، وجرش، ومداما». في محافظة نابلس، والذي يحرم ما يقارب (60,000) مواطن من حقهم في حرية التنقل، وينتهك بشكل واضح وصارخ حقوقهم الأساسية، وخاصة حقهم في الحصول على الرعاية الصحية، وحقهم في التعليم والعمل.

واعتبرت حريات أن قيام سلطات الاحتلال بمنع و/أو عرقلة حركة المواطنين، يأتي بالتوازي مع اعتداءات المستوطنين على هذه القرى والبلدات وغيرها بشكل يومي. على سبيل المثال، في 12 شباط/فبراير، قام المستوطنون، كجزء من هجماتهم المنهجية ضد المواطنين الفلسطينيين، بشن هجوم. وهاجمت قوات الاحتلال منازل المواطنين في بلدة حوارة جنوب نابلس، وأضرمت النار في عدد من المركبات، في حادثة مشابهة للأحداث التي شهدتها البلدة نفسها في شهر فبراير 2022.

كما أغلق جيش الاحتلال الطريق المؤدي إلى قرية بيتين في محافظة رام الله والبيرة، التي تشهد اعتداءات يومية للمستوطنين على الأهالي وممتلكاتهم. كما أغلقت مفرق بازاريا الذي يربط بين محافظات نابلس وجنين وطولكرم، على خلفية اعتداءات المستوطنين اليومية ورشقهم الحجارة على المركبات المارة.
وأوضح البيان أنه بالتوازي مع الهجوم على بلدة حوارة، هاجمت مجموعة من الإرهابيين

وهاجم مستوطنان قرية عصيرة القبلية، جنوب نابلس، بالأعيرة النارية، ما أدى إلى إصابة شابين. وفي الوقت نفسه، هاجمت مجموعات أخرى من المستوطنين قريتي ياسوف وكفيل حاس في محافظة سلفيت، بحماية جيش الاحتلال الذي أغلق الطرق المؤدية إلى هاتين القريتين وعرقل حركة المواطنين، لضمان المستوطنين. ‘الاقتحام والحماية أثناء قيامهم باعتداءاتهم على المواطنين.

وشدد مركز حريات على أن سياسة الإغلاق والحصار التي تفرضها سلطات الاحتلال على المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية تنتهك بشكل واضح أحكام القانون الإنساني الدولي، وتندرج في إطار العقوبات الجماعية المحرمة دوليا. وفي الوقت نفسه، نطالب الأمم المتحدة بتحميل دولة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن الهجمات. المستوطنون وجرائمهم بسبب تواطئها وتغاضيها، خاصة أن معظم هذه الاعتداءات تتم أمام جيش الاحتلال، إضافة إلى تدريبه وتسليحه لهؤلاء المستوطنين. كما نطالب بضرورة قيام الدول الأطراف في اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 بالمبادرة إلى تحمل مسؤولياتها القانونية وفقا لأحكام المادة الأولى المشتركة بين اتفاقيات جنيف. خلال اجتماع طارئ لاتخاذ الإجراءات الفعالة اللازمة لإنهاء الوجود الاستيطاني واعتداءات المستوطنين المنظمة على المواطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ورأت حريات أن اتخاذ عدد من الدول إجراءات من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ضد المستوطنين يعد خطوة في الاتجاه الصحيح، لكنها غير كافية، ويجب أن تتبعها إجراءات عملية وفورية ضد المستوطنين. وكذلك تعمل هذه الدول على تجريم الاستيطان باعتباره جريمة حرب.


اخبار فلسطين لان

حريات: يدين تشديد الحصار وتزايد اعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#حريات #يدين #تشديد #الحصار #وتزايد #اعتداءات #المستوطنين #على #المواطنين #الفلسطينيين #في #الضفة #الغربية

المصدر – وكالة وطن للأنباء