رئيس الوزراء الفلسطيني في “حوارة” في زيارة تفقدية لآثار العدوان .. وعباس يصدر تعليمات للأجهزة الأمنية لمواجهة المستوطنين

اخبار فلسطين1 مارس 2023آخر تحديث :

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-03-01 17:27:59

نابلس – أريحا – رام الله – الخليل / “القدس العربي”:

وأثناء زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية برفقة مجموعة من وزراء حكومته بلدة حوارة جنوب نابلس بهدف تفقد اوضاع البلدة بعد اعتداء المستوطنين عليها ، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة حوارة جنوب نابلس. مدينة أريحا ، أصيبت مجموعة من المواطنين واعتقلت مجموعة منهم ، فيما استمر حصارها ومدينة نابلس لليوم الثالث.

وأفادت مصادر طبية ، بإصابة ثلاثة مواطنين بالأعيرة النارية ، واعتقل أحدهم ، خلال اقتحام مخيم عقبة جبر ، جنوب أريحا ، لقوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي ، وحاصرته بمنزل.

وأفادت مصادر محلية ، أن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم ، وحاصرت منزل عائلة المواطن ماهر شلون ، وأطلقت الأعيرة النارية باتجاه المواطنين ، مما أدى إلى إصابة 3 شبان ، أحدهم بالخطيرة.

وأفاد ضابط إسعاف متواجد في المنطقة ، عن إصابة أحد الشبان بالرصاص الحي في البطن ، وكانت إصابته خطيرة ، وأن أطقم الإسعاف حاولت إنقاذه وتقديم العلاج له ، لكن جنود الاحتلال اعتقلوه.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عددًا من المواطنين من محيط المنزل المحاصر ، وأغلقت مداخل المخيم ، ومنعت سيارات الإسعاف والصحفيين من دخوله ، واستخدمت المواطن وطفله كدروع بشرية.

وقال مدير مستشفى أريحا الحكومي ، ناصر عناني ، إن المستشفى تعامل مع مصاب برصاص مطاطي في الرأس ، ووصف بأنه مستقر ، بالإضافة إلى إصابة سيدة حامل.

وبعد انسحابها من المخيم ، صادرت قوات الاحتلال سيارة مواطن ، بعد تحطيم زجاجها ، واعتقلت خمسة أفراد من عائلة واحدة في مخيم عقبة جبر.

وأظهر مقطع فيديو جنود الاحتلال وهم يحتجزون أبًا وطفله في مخيم عقبة جابر كدرع بشري في ظل المواجهات المستمرة في المخيم.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال ، اعتقال ثلاثة مطلوبين من مخيم عقبة جبر ، ووقع تبادل لإطلاق النار ، حيث طوقت القوات المنازل التي يشتبه في أن منفذي عملية أريحا يتحصنون فيها ، والصواريخ المضادة للدبابات. على عدد من الأهداف.

وأعلن جيش الاحتلال والشاباك في بيان مشترك ، “اعتقال الخلية المسلحة التي نفذت عملية إطلاق النار أول من أمس على شارع 90 قرب أريحا. وتتكون الزنزانة من شخصين أصيب أحدهما أثناء محاولته الهرب. تم العثور على أسلحة مع المشتبه بهم.

وقال محافظ أريحا ، اللواء جهاد أبو العسل ، إن المداهمة تمت في “وقت وقح” ، أي عندما يترك الطلاب المدارس.

ووصف المحافظ المدينة بأنها تعيش “في وضع صعب ، حيث تتواجد عصابات المستوطنين على الطرق الثانوية والالتفافية ، ويهاجمون المركبات ، ويغادرون المدينة أمر صعب للغاية”.

تواصل قوات الاحتلال حصارها المشدد على مدينة أريحا وقراها ، لليوم الثالث على التوالي ، وتعيق وصول المواطنين إلى المدينة أو الخروج منها ، مما يضطرهم للوقوف والانتظار لساعات طويلة عند الحواجز العسكرية. نصبوا على المداخل الرئيسية للمدينة ، بالإضافة إلى إغلاق الطرق الفرعية المؤدية إليها.

من بلدة حوارة المحاصرة ، تعهد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية بتلبية احتياجات المواطنين وتعزيز صمودهم في وجه المستوطنين.

واعتبر أن لجان حماية الشعب هي الرد الحقيقي على كل عربدة المستوطنين.

وأشار اشتية ، الذي كان يرافقه مجموعة من وزراء حكومته أبرزهم وزير المالية ، إلى أن الحكومة ستبذل قصارى جهدها لتلبية احتياجات المواطنين في بلدة حوارة ، بعد الأضرار الكبيرة التي لحقت بممتلكات الناس ، حيث نتيجة الهجمات الوحشية التي نفذتها مليشيات المستوطنين الأحد الماضي وليلة الإثنين.

وأضاف اشتية ، خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر المجلس البلدي ، بحضور وزراء المالية شكري بشارة ، ووزيرة الصحة مي الكيلة ، والنقل عاصم سالم ، والحكومة المحلية مجدي الصالح ، وعدد من المسؤولين الأمنيين. الحضور اليوم يأتي دعما لصمود شعبنا في مواجهة العربدة المتتالية لعصابات المستوطنين “. تحت حماية قوات الاحتلال.

وشدد على أن ما حدث في حوارة “امتداد للسلسلة الإجرامية الإسرائيلية في محافظات نابلس وجنين والقدس وأريحا ، حيث يشكل المستوطنون أداة تنفيذية لجرائم الاحتلال تحت حماية قوات الاحتلال”.

وأكد أن تشكيل لجان حماية الشعب في القرى والمخيمات والمدن هو الرد الحقيقي على عربدة المستوطنين كافة.

وأضاف اشتية: “آن الأوان لمواجهة اضطهاد المستوطنين من خلال المقاومة الشعبية والحاجة الماسة إلى لجان الحماية في القرى والمدن والمخيمات”.

والتقى الوفد الوزاري بنشاطات بلدة حوارة ومؤسساتها في مبنى البلدية ، واستمع إلى احتياجات البلدة واطلع على حجم الأضرار والخسائر التي لحقت بالمواطنين جراء عدوان المستوطنين.

من جهته ، قدر رئيس بلدية حوارة معين الدميدي الخسائر الناجمة عن اعتداءات المستوطنين بـ 18 مليون شيكل.

وأضاف الضميدي أن هناك خسائر أخرى تكبدها أهالي البلدة ، تقدر بمئات الآلاف من الشواقل ، نتيجة استمرار إغلاق محلاتهم.

لليوم الثالث على التوالي تواصل قوات الاحتلال إغلاق بلدة حوارة جنوب نابلس وتحويلها إلى منطقة عسكرية مغلقة.

وفرضت قوات الاحتلال إجراءات تعسفية بحق أهالي حوارة ، وحولت شارعها الرئيسي إلى منطقة عسكرية مغلقة ، وأجبرت أصحاب المحلات على إغلاقها.

وأشار رئيس البلدية إلى أن مدارس البلدة أيضًا لم تفتح أبوابها لمدة ثلاثة أيام متتالية ، ومنعت قوات الاحتلال سكان البلدة من التجول في الشارع الرئيسي.

وفي سياق متصل ، أشار تقرير نشرته الخارجية الأمريكية إلى أن جيش الاحتلال وشرطة الاحتلال لا يبذلان جهودًا لمنع الهجمات ، ونادرًا ما يعتقلان الإرهابيين اليهود المتورطين في هذه الهجمات.

ووصف تقرير صحفي للمراسل ، باراك رابيد ، نشره موقع “والا” ، التصريحات بـ “الخطورة للغاية”.

وقال ريد “هذا هو أخطر بيان ظهر حتى الآن في تقرير رسمي وعام لوزارة الخارجية الأمريكية بشأن عنف المستوطنين والطريقة التي تتعامل بها الحكومة الإسرائيلية معها.”

استند تقرير وزارة الخارجية الأمريكية إلى بيانات من الأمم المتحدة والشين بيت ، نفذ مستوطنون بموجبها 496 هجوماً في عام 2021 ، بما في ذلك اعتداءات جسدية عنيفة أسفرت عن مقتل ثلاثة فلسطينيين ، ناهيك عن أن الهجمات في 2021 تطورت من الهجمات التي نفذتها ثلاثة إلى أربعة. المستوطنين ، إلى اعتداءات نفذها عشرات المستوطنين ، وهناك مؤشرات شبه مؤكدة على أن هذه الهجمات كانت مدبرة مسبقًا.

وأشار التقرير الأمريكي إلى أن النطاق الجغرافي لاعتداءات المستوطنين العنيفة اتسع ليشمل المناطق المصنفة “أ” وفق اتفاقيات أوسلو ، وهي مناطق خاضعة للسيطرة الأمنية والمدنية للسلطة الفلسطينية ، وشدة الاعتداءات وخطورة الهجمات. تصاعدت الأضرار الناتجة.

مخاطبة قوى الأمن

من جهته قال عزام الأحمد عضو اللجنتين التنفيذيتين لمنظمة التحرير واللجنة المركزية لحركة فتح ، إن الرئيس محمود عباس أصدر تعليماته للأجهزة الأمنية لمواجهة قوات الاحتلال والمستوطنين في ظل استمرار اقتحام مناطق الضفة الغربية.

وأضاف الأحمد ، في تصريحات لتلفزيون “فلسطين” الرسمي ، أن قوات الأمن الفلسطينية تصدت مؤخرا لقوات الاحتلال في نابلس وبلدة حوارة ، مؤكدا أهمية اللجان الشعبية في مواجهة توغلات المستوطنين وجيش الاحتلال. .

وقال الأحمد: “منذ اندلاع الشرارة في بلدة حوارة ، دعت فتح إلى التحرك ، وطالبت جميع الفصائل والشعب الفلسطيني بالتكاتف. لمواجهة المستوطنين وجيش الاحتلال “.

دعت وزارة الخارجية والمغتربين إلى تدخل دولي وأمريكي عاجل لرفع الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مدن نابلس ، بما في ذلك بلدة حوارة الجنوبية وأريحا ، والتي تحولت إلى ما يشبه معسكرات الاعتقال. محاصر بنقاط تفتيش عسكرية وبوابات حديدية وأسلاك شائكة.

وفي مدينة نابلس ، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منزلا في قرية فروش بيت دجن شمال شرقي مدينة نابلس.

صرح رئيس مجلس قروي فروش بيت دجان ، عظيم الحاج محمد ، أن جرافات الاحتلال هدمت منزلا من الطوب يعود للمواطن تيسير أبو كباش ، ما أدى إلى تهجير عائلته المكونة من سبعة أفراد ، بحجة البناء في مناطق مصنفة على أنها “ج”. “.

وفي الخليل ، نظم عشرات المستوطنين ، تحت حماية قوات الاحتلال ، مسيرة استفزازية جابت عدد من أحياء البلدة القديمة في الخليل.

وذكرت مصادر محلية أن مسيرة المستوطنين انطلقت من مستوطنة “كريات أربع” الواقعة على أراضي المواطنين شرقي الخليل مرورا بمحيط منازل المواطنين في منطقتي “وادي الحسين وحارة جابر”. في البلدة القديمة في الخليل ، إلى بؤرة “رمات يشاي” الاستيطانية ، المقامة على أراضي المواطنين في حي تل الرميدة وسط المدينة.

ورفع المستوطنون خلال المسيرة الأعلام الإسرائيلية ، ورددوا هتافات عنصرية ، وتوقفوا بطريقة استفزازية بالقرب من منازل المواطنين ، ورقصوا على أنغام الموسيقى الصاخبة.

وفي القدس ، ادعت شرطة الاحتلال اعتقال شاب مقدسي بزعم التخطيط لاغتيال المستوطن إيتمار بن غفير وزير الأمن الوطني في شهر رمضان المقبل.

وفقًا للقناة 13 ، تم الاعتقال قبل عدة أسابيع ، ولا يزال التحقيق قيد حظر النشر.

وقالت القناة إن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن المعتقل جمع معلومات استخبارية عن إيتمار بن غفير وتحركاته ، وخطط لحجز لوحة ترخيص لشرطة الاحتلال ليتمكن من الاقتراب من موكب بن غفير ، بشرط أن ينفذ عمليته في محيط المسجد الأقصى.

وزعمت أن المعتقل التقى بمقاومين في دولة مجاورة ، وتلقى منهم أموالاً لمساعدته في تنفيذ العملية. وأثناء استجوابه ، اعترف بأنه خطط لقتل إيتمار بن غفير وخطف جثته للتفاوض بشأن ذلك.

اخبار فلسطين لان

رئيس الوزراء الفلسطيني في “حوارة” في زيارة تفقدية لآثار العدوان .. وعباس يصدر تعليمات للأجهزة الأمنية لمواجهة المستوطنين

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#رئيس #الوزراء #الفلسطيني #في #حوارة #في #زيارة #تفقدية #لآثار #العدوان #وعباس #يصدر #تعليمات #للأجهزة #الأمنية #لمواجهة #المستوطنين

المصدر – فلسطين | القدس العربي