ستدافع يد الشعب دائمًا عن السرد التاريخي

اخبار فلسطين18 مايو 2023آخر تحديث :

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-05-18 18:14:24

رام الله – عالم الوطن
أحيت منظمة المرأة الفلسطينية الديمقراطية في لبنان (ندى) الذكرى الخامسة والسبعين للنكبة من خلال ندوة سياسية أقامتها في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم عين الحلوة بعنوان: النكبة الفلسطينية … الرواية التاريخية. وقدمها عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الباحث فتحي كليب بحضور مسؤول الجبهة. في المخيم ، فؤاد عثمان وطيف واسع من ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان والاتحادات الشعبية والمنظمات النسائية وقيادة المنظمة ومحبيها.

وبعد الوقوف دقيقة صمت حدادا على الشهداء والاستماع إلى النشيد الوطني الفلسطيني ، رحبت عضوة قيادة (ندى) في المخيم بشرى الأمين بالحضور. ثم قدم الباحث فتحي كليب عرضًا أوليًا لما هو مصطلح الرواية التاريخية ، والذي يشمل عناصر وأدلة ووثائق أثرية في مختلف أنواع المعرفة التي تم تأكيد وجودها في أرض الواقع ، كما قدمت الأسس والحجج. من قبل كل طرف لتبرير استحقاقه لأرض فلسطين ، معتبرا أنه لا يكفي القول بأن فلسطين ملك لأهلها ، وأن وجود اليهود على أرضها كان وجودًا متقطعًا ، بينما كان وجود العرب متقطعًا. مستمر لآلاف السنين. بدلاً من ذلك ، نحن بحاجة إلى رافعات نضالية تكرس وتقوي روايتنا الوطنية وتجبر العالم على التعامل معنا ومع قضيتنا بشكل مختلف.

وقال: إن السرد الصهيوني القائم على ادعاءات دينية وأساطير وأساطير تاريخية يجد منطقًا يبرره مع الدول الاستعمارية التي ساهمت في ترويجها ، بينما تكمن قوة الرواية التاريخية الفلسطينية في اعتمادها على عنصر الاستمرارية التاريخية. من الأرض الممتدة لآلاف السنين ، ولكن رغم أنها قصة حقيقية وعادلة وتمتلك كل عناصر انتصارها ، إلا أنها لا تزال غير قادرة على فرض نفسها كحقيقة واحدة ، بسبب احتضان القوى الاستعمارية للسرد الصهيوني و تسخير أدواتهم العسكرية والاقتصادية والمالية والتقنيات التكنولوجية لخدمتهم.

واعتبر أن المسيرة الإعلامية الحالية وعشرات الطقوس التوراتية والتلمودية التي تحرص الحركة الصهيونية على إحيائها في إطار تكريس الرواية الصهيونية في الضمير اليهودي ، حتى لو كانت خاطئة ومضللة ، معتبرة أن يد سيبقى الشعب الفلسطيني ومقاومته طويلا في الدفاع عن روايته التاريخية .. والتحذير من فقدان السرد. الوطنية لما تتمتع به من مصداقية بسبب الانقسام الداخلي ، واللهاث وراء وهم المفاوضات كخيار وحيد ، وإسقاط المقاومة كخيار صلاة يومي ، مما يؤدي إلى تراجع الاهتمام الدولي بقضيتنا إلى مستويات متدنية.

وختم بقوله: نحن مدعوون لإعادة استحضار الثالوث الذهبي ، الذي من أجله عادت فلسطين كسبب وسرد تاريخي إلى النور ، وعاد أهلها إلى النهوض من جديد: المقاومة بكافة أشكالها ، ودعمها لها. المبدعون الفلسطينيون وخاصة من يعملون في مجال تكريس الرواية الفلسطينية كالتاريخ والثقافة والتراث والأدب والفن والمجتمع ، واستحضار الوحدة بأشكالها المختلفة. ميدانها وأشكالها السياسية التي تقدم فلسطين إلى العالم بلغة واحدة موحدة ، وتوحد المجتمعات الفلسطينية داخل فلسطين وخارجها وتسمح لها بالمشاركة في المعركة الوطنية ، مع التأكيد على أنه كلما ارتفع سقف الموقف الفلسطيني ، كلما زاد الموقف الإسرائيلي. سوف يحتار المحتل وسيقترب العالم من حقوقنا.


اخبار فلسطين لان

ستدافع يد الشعب دائمًا عن السرد التاريخي

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#ستدافع #يد #الشعب #دائما #عن #السرد #التاريخي

المصدر – دنيا الجاليات | دنيا الوطن