سعيد عياد .. لحظة مجد للسجين حسن عرار “سجن صحراء النقب”.

اخبار فلسطين
2021-11-11T23:07:13+00:00
اخبار فلسطين
اخبار فلسطين11 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
سعيد عياد .. لحظة مجد للسجين حسن عرار “سجن صحراء النقب”.

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-11-06 07:38:55

بقلم السجين حسن عرار “سجن صحراء النقب”.

ساعة أو لحظة مجد تساوي الأعمار ، وهذه اللحظة أو الساعة يكتبها العظماء فقط ، لأن التاريخ لا يذكر سوى العظماء. يحفظ لنا التاريخ أسماء كبار المفكرين في سطوره. ما زلنا نغني للعلماء والقادة والرموز والمفكرين الذين كتبوا بطولاتهم في أروع أشكال المجد ، وأضاءوا في هذا التاريخ المشاعل التي حفظت لنا الكثير من الحكم والأسس والعلم والتطور الفكري والتقدم في الواقع. بعيدا عن التخلف والانحدار الاجتماعي والفكر القديم. أبو عمار وأبو إياد وصخر حبش ، وكتبوا هذا التاريخ برسائل من نور ، وحتى الزعيم الراحل والإعلامي سعيد عياد ، عزة وشرف له ، نفتقده ليس فقط نحن الفلسطينيين ، بل الأمة العربية والإسلامية. والناس الأحرار في العالم.

ما نحتاجه هو قائد إعلامي كاريزمي مثل المرحوم سعيد عياد ، يعيش في ضمير الشعب الفلسطيني ، وخاصة الأسرى والجرحى وأهالي الشهداء الواحد تلو الآخر. أتذكره وأصدقائي وحتى أعدائي. نعم ، في الليل المظلم ، البدر مفقود ، وما نحتاجه في هذا الوقت الصعب هو هذه المكانة الإعلامية المهمة والعظيمة في إدارة الصراع والأزمات لرفع الظلم والقمع عن هذا الشعب العظيم. ليس غريباً أن نقول إن ظاهرة الشرف والولاء في المجتمعات البشرية هي قديمة قدم الإنسان نفسه ، بسبب صيغة طبيعة وجوده وسمو مكانته وسموها. ومن أجل هذه المكانة نحيي الأحرار والمخلصين دائمًا لكرامتهم وشعبهم ، منتصرين عليها على أي حال ، وقسم من لم يستبدلوا كرامتهم بملك العالم كله ؛ تحية لكم يوم قدمنا ​​لكم روح متمردة .. فكرة وحزم .. عنوان للحفاظ على الذات ومدرسة من ردود الفعل الجامحة تجاه الغضب الحكيم وحتى الغضب المجنون تارة .. نفس الجنون الذي يكشف زيف من كنا نعتقد أنهم أصحاب كلام الحق ، وإذا كانوا عبيدًا لأنفسهم ومصالحهم… فكلهم كفروا ، تحية منسوجة من خيوط الألم والألم والحقيقة.

هذا البلد له خريطة حدودها كرامة المخلص عنوانها دم لا ينسى وذكرى لن تموت في سياق الماضي .. ومثالنا يا معلم لن ينسى ولن ينسى. لا تسامح ولن تسامح ايضا !! ؟؟ …

أحاول التمرد على قلمي ، الذي قطعت عهداً به ، لأتوقف عن التعبير … لكنك قائد ومعلم يعيش حيث يعيش فقط أولئك الذين ربحوا من تجارة لن تتلاشى. بعد كل سنوات هذا العطاء وهذه التضحيات والألم وكل هذا العذاب ، لم يعد ممكناً للإنسان الحر أن يطأ رأسه ، حتى مقابل أي هدية تُمنح. وكرامة أمته سيدافع عنها الزمن .. ستنصفه. لا تقلق يا معلم ، الحقيقة واضحة مهما طال الوقت.

حاولت أن أكتب لك كلمات قد تكون في حالة من عدم اليقين … يقين دائم. هذه أسطورتك وسيرتك الإعلامية العظيمة وهذا هو شرف الوطن الحقيقي وشرف الانتماء إليه والأرض والشعب والهوية.

في الختام لا يمكننا إلا أن نستمد من هذا القائد المستنير بذكراه ومنارة أنواره طريق أعلام هذا البلد وسيظل منيرًا حتى نستعيد حقوقنا كاملة ، ونعلم أيها القائد أننا أولادك و على خطىكم ، وعلى عهدكم ، نظل أوفياء لكم ولذكركم ولجنة الخلود. أخونا سعيد عياد بطل الصحافة والإعلام يا فارس القلم قائد المسيرة الإعلامية الحرة رحمك الله .. السلام عليكم وعلى أسرتكم الكريمة.

اخبار فلسطين لان

سعيد عياد .. لحظة مجد للسجين حسن عرار “سجن صحراء النقب”.

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#سعيد #عياد #لحظة #مجد #للسجين #حسن #عرار #سجن #صحراء #النقب

المصدر – أفكار – PNN
رابط مختصر