فلسطين تحتفل بانتصار ثأر الأحرار

اخبار فلسطين14 مايو 2023آخر تحديث :

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-05-14 01:34:00

غزة – مركز المعلومات الفلسطيني

وفور إعلان دخول الهدنة حيز التنفيذ عند الساعة العاشرة مساء بتوقيت القدس المحتلة ، لم تنتظر غزة حتى الصباح لبدء احتفالاتها بالنصر في معركة “انتقام الأحرار”.

وبحسب مراسل المركز الفلسطيني للإعلام ، فقد أقيمت احتفالات في مختلف المدن الفلسطينية ومخيمات الشتات في لبنان ، احتفاءً بانتصار المقاومة في معركة انتقام الأحرار ، مجسدة وحدتها وإنجازاتها الكبيرة ضد الاحتلال الصهيوني ، رغم القمع والتدمير الارهابي.

https://www.youtube.com/watch؟v=UL2Cw28zMoY

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة انتهاء جولة القتال والمقاومة والصمود ، محذرة الاحتلال من العودة إلى سياسة الاغتيالات ، مؤكدة أن مقاومتنا عادت مرة أخرى أقوى وأكثر عدوانية ، وسيفها لم يكن. مغمد.

وقالت في بيان مساء اليوم السبت: إن الغرفة اختتمت معركة “انتقام الأحرار” ، لكن الرايات لم ولن تنزل ، وإرادة القتال لم ولن تتراجع أبدًا ، مؤكدة أن “انتقام الأحرار” هي صفحة مجد جديدة حاربتها المقاومة كهيكل موحد.

وشددت على أن يد المقاومة هي الأسمى في معادلة القوة والردع ، فأغرقت العدو بمئات الصواريخ وقذائف المدفعية فقتلت وجرحت وتمزقها ودمرت بنيتها.

وقالت: دخلت المقاومة هذه المعركة وخرجت منها متحدة وقوية كهيكل متين ، وكتبت ملحمة جديدة من الصمود والتضحية والبطولة.

وحذرت العدو الجبان من العودة إلى سياسة الاغتيالات ، فإن سيفنا لم يغلف ، وأيدينا على الزناد ، وإذا عدتم سنعود.

حيا الناطق باسم حماس ، حازم قاسم ، غرفة العمليات المشتركة بكافة مكوناتها من كتائب القسام وسرايا القدس وكافة فصائل المقاومة ، مثمنا عاليا هذا الأداء الميداني الموحد من الجميع.

وقال قاسم في تصريح صحفي ، مساء اليوم السبت: إن المقاومة عبر غرفة العمليات المشتركة كانت وصية الدم الفلسطيني وفرضت صيغًا على الاحتلال ، وجرائمه لم تمر دون رد.

وأشار إلى أن الغرفة المشتركة أدارت عملية انتقام الشعب الحر بشكل موحد وبسلوك عملياتي متقدم يراعي تطورات المعركة في مراحلها.

في مخيم جنين رفع مقاتلو المقاومة من كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس علمهم وهم يحتفلون ويبتهجون بانتصار سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية في معركة “انتقام الأحرار”. .

وهتف عدد من الشبان خلال مسيرة في مخيم جنين: “يا طارق يا عز الدين أسكن كتيبة جنين”.

كما هتف شباب المخيم احتفالاً بانتصار المقاومة الفلسطينية في معركة “انتقام الأحرار”.

توصلت فصائل المقاومة الفلسطينية وسلطات الاحتلال الإسرائيلي ، مساء أمس السبت ، إلى اتفاق هدنة بوساطة مصرية ابتداء من الساعة 10:00 مساءً.

وقال رئيس الدائرة السياسية في حركة “الجهاد الإسلامي” ، محمد الهندي ، لقناة الجزيرة مباشر ، إن اتفاق وقف إطلاق النار يشمل 3 بنود ، وقف استهداف المدنيين ، ووقف استهداف المنازل ، ووقف استهداف الأفراد.

بدأ الاحتلال عدوانه على قطاع غزة فجر الثلاثاء الماضي (9 أيار) تحت اسم “السهم الواقي” ، بعد الاغتيالات التي نفذها في وقت مفاجئ ومتزامن ضد ثلاثة من قادة “سرايا القدس” العسكرية. جناح حركة الجهاد الإسلامي حيث تم استهدافهم. مع عائلاتهم في منازلهم.

وأدى العدوان الإسرائيلي إلى استشهاد 33 فلسطينيا ، بينهم 6 أطفال و 3 سيدات ، و 6 من قيادات “سرايا القدس” ، وإصابة 147 آخرين ، بحسب إحصاءات وزارة الصحة الفلسطينية.

وكان قادة «سرايا القدس» الذين اغتالهم الاحتلال خلال هذه الجولة هم: اياد الحسني ، وطارق عز الدين ، وخليل البهتيني ، وجهاد الغنام ، وعلي حسن غالي ، واحمد ابو دقة.

وفي آخر إحصائية نشرها المكتب الإعلامي الحكومي في غزة ، أفادت أن الغارات الإسرائيلية تسببت ، حتى ظهر اليوم السبت ، في هدم (إجمالي) 15 منزلاً بإجمالي 51 وحدة سكنية ، وإلحاق أضرار بـ 940 وحدة سكنية. ، منها 49 أصبحت غير صالحة للسكنى ، وبلغت التقديرات الأولية للخسائر قرابة 5 ملايين دولار.

كما أدى إغلاق حاجز بيت حانون / إيريز خلال أيام العدوان إلى منع 432 مريضًا معظمهم من مرضى الأورام ، بالإضافة إلى 27 حالة حرجة ، من مغادرة قطاع غزة لتلقي العلاج في مستشفيات الضفة الغربية والقدس. والداخلية المحتلة.

بدأت فصائل المقاومة ردها ضمن معركة أطلقوا عليها اسم “انتقام الأحرار” ، من عصر اليوم الثاني للعدوان وحتى آخر دقيقة قبل موعد اتفاق التهدئة ، بقصف المستوطنات المحيطة بغزة ومدن الاحتلال بانفجارات صاروخية كبيرة ومتتالية وصلت مداها إلى القدس وتل أبيب والنقب. الغربي ، وعسقلان ، وأشدود ، وصدمت صفارات الإنذار عشرات المرات ، وتعطلت الحياة في البلدات المحاذية للقطاع.

وأسفرت صواريخ المقاومة في مجملها عن استشهاد مستوطن وإصابة عشرات الجرحى المتفاوتة ، فضلاً عن حالات هلع أو سقوط أثناء فرارهم من الصواريخ إلى الملاجئ. كما اعترف الاحتلال بإصابات مباشرة لعشرات المباني في عدة مناطق منها مستوطنة “سديروت” وحي “روهافوت” جنوب “تل أبيب”. وعسقلان وهذا ادى الى اضرار جسيمة.

جولة الصراع

في حين أكد الكاتب عبد الله العقاد أن “الانتقام من الأحرار” هي جولة من الصراع تمهد الطريق لتحرير فلسطين.

وقال إن صمت المقاومة أربك المؤسسة الأمنية الصهيونية ونقل الرعب إلى المجتمع الصهيوني.

وأشار إلى أن اغتيال بعض قيادات المقاومة زاد من تمسك المقاومة وتصميمها في مشروعها الوطني لمقاومة الاحتلال.

وأوضح أن الشعب الفلسطيني هو طليعة الشعوب العربية ، وهم حاضنات هذه المقاومة المتقدمة.

وأضاف أن غرفة العمليات المشتركة هي بوابة التحرير وهي جامعة المقاومة الفلسطينية كافة.

وشدد على أن المقاومة تراكمت على الدوام القوة وتثبت مدى التطور والحكمة والقدرة في إدارة الصراع مع الاحتلال.

نتنياهو فشل

أما المختص بالشأن الصهيوني جلال رمانة فقال إن نتنياهو فشل في تحقيق أهدافه التي كان يخطط لها باغتيال قادة المقاومة في غزة.

وأضاف أن حكومة الاحتلال فقدت قوتها الرادعة ولم تستطع توفير الأمن للمجتمع الصهيوني.

وشدد على أن المقاومة في غزة غيرت ميزان الرعب وفرضت معادلاتها في معركة “انتقام الأحرار”.

وأشار إلى أن نتنياهو سيواجه موجة انتقادات وتظاهرات داخل المجتمع الصهيوني أكثر مما كانت عليه ، بسبب فشله المستمر والذريع.


اخبار فلسطين لان

فلسطين تحتفل بانتصار ثأر الأحرار

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#فلسطين #تحتفل #بانتصار #ثأر #الأحرار

المصدر – المركز الفلسطيني للإعلام – أخبار فلسطين – أخبار القدس