“مقبرة الشهداء” .. هكذا حوّلها الاحتلال إلى “حديقة توراتية”

اخبار فلسطين
2021-11-11T12:41:18+00:00
اخبار فلسطين
اخبار فلسطين11 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
“مقبرة الشهداء” .. هكذا حوّلها الاحتلال إلى “حديقة توراتية”

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-11-09 15:14:49

بعد إخفاء معالمها الإسلامية التاريخية وتدمير شواهد القبور وإحكام سيطرتها عليها ، حولت بلدية الاحتلال الإسرائيلي “مقبرة الشهداء” المجاورة لمقبرة اليوسفية بالقرب من منطقة باب الأسباط في القدس المحتلة إلى “حديقة توراتية” تنتظر فتحه امام المستوطنين.

بعد حوالي أسبوعين من العمل المتواصل ، أكمل طواقم بلدية الاحتلال وما يسمى بـ “سلطة الطبيعة” أعمال التجريف والتهويد داخل المقبرة ، حتى أصبحت “حديقة توراتية” تضم عددًا قليلاً من المقابر المتناثرة هناك وهناك. ، كجزء من مشروع استيطاني حول أسوار المدينة القديمة.

لم تسلم قبور المسلمين وعظام الموتى من عمليات التحطيم ونبش الجثث. بل ظهرت خلال عمليات التنقيب الإسرائيلية داخل المقبرة رفات وعظام عشرات الشهداء والقتلى ، في انتهاك صارخ لقدسيتها.

رفضت محكمة الاحتلال في 17 تشرين الأول الماضي ، طلب لجنة رعاية المقابر الإسلامية التابعة للأوقاف الإسلامية في القدس ، منع بلدية الاحتلال من الاستمرار في نبش القبور وانتهاك حرمة قبور الموتى في أرض ضريح الشهداء.

قبل سنوات استهدفت بلدية الاحتلال مقبرة اليوسفية ، وفي عام 2014 منعت الدفن في جزئها الشمالي ، ودمرت 20 قبراً تحتوي على رفات جنود أردنيين استشهدوا عام 1967.

جريمة منهجية

وقال مصطفى أبو زهرة رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية بالقدس لوكالة “صفا” ، إن طواقم بلدية الاحتلال و “سلطة الطبيعة” أكملت جميع أعمال التجريف داخل “مقبرة الشهداء”. والتي تبلغ مساحتها 4 أفدنة و 400 متر مربع ، وتم تحويلها كاملة إلى “الحديقة التوراتية” للمستوطنين.

ويوضح أن أطقم الاحتلال وضعت ألواح حديدية وأسيجة عند مداخل المقبرة وتم تسييجها بالكامل ، وأغلقت مداخلها ومنعت الدخول إليها ، وسط إجراءات أمنية مشددة ، وتم تغطيتها بالكامل بكميات هائلة من التراب ، و تم وضع العشب الأخضر الطبيعي على أرضه.

وأضاف أن هذه الفرق عملت على نصب مرشات خاصة للمياه ، وتركيب عدة كاميرات مراقبة وكشافات داخل المقبرة ، مشيرا إلى أن 10 شواهد قبور لا تزال قائمة رغم تحويلها إلى حديقة ، وقبل ذلك مقبرة “مامن الله” الإسلامية. “تم تحويله إلى حديقة تسمى” حديقة الاستقلال “. “.

وأثناء أعمال الحفر حاول المقدسيون دخول المقبرة لمنع العبث بالقبور ، وأدىوا الصلاة في المكان ، لكن قوات الاحتلال قمعتهم بالقنابل الصوتية والغازية والضرب والاعتقالات والطرد من المقبرة. وتم طرد مصطفى أبو زهرة وأحمد الدجاني وحمزة حجازي.

ويخشى أبو زهرة من أن بلدية الاحتلال تنظم احتفالا بافتتاح حديقة الكتاب المقدس على أنقاض قبور المسلمين في “مقبرة الشهداء” ، باعتبار ما حدث جريمة مبرمجة بحق المقدسات الإسلامية.

ومقبرة “نصب الشهداء” أرض إسلامية خصصت منذ أيام بلدية القدس في العهد الأردني لتكون مقبرة. وأوضحت الوثائق خلال الفترة الماضية أن بلدية القدس سلمت هذه الأرض إلى دائرة الأوقاف الإسلامية ، والتي بدورها أوقفتها كأرض وقفية إسلامية لتوسيع مقبرة اليوسفية.

طمس الهوية

إن الاحتلال يحاول بكل الوسائل محاصرة وخنق المقابر الإسلامية التي تشهد على عروبة القدس وتاريخها وحضارتها ، ويريد إلغاء كل ما هو موجود سواء كان حيا أو ميتا ، وتدمير وتحطيم. شواهد القبور.

ويؤكد أبو زهرة أن ما حدث ضد المقبرة التاريخية هو جزء من مساعي الاحتلال لطمس الهوية الإسلامية في القدس وتزييف التاريخ وتهويد المدينة وتحويلها إلى معالم ومعالم يهودية.

وشدد على أن القدس والأقصى ليسا ملكا للفلسطينيين والمقدسيين وحدهم ، بل على الأمة العربية والإسلامية أن تتحمل مسؤولياتها وتتحرك بشكل عاجل للدفاع عن المقدسات الإسلامية ودعمها.

أما الكاتب والمحلل المقدسي راسم عبيدات ، فيرى أن ما حدث في مقبرة اليوسفية هو الأخطر ، ليس بهدف محو كل ملامح الوجود العربي الإسلامي والمسيحي ، ولا إخفاء وتدمير كل شيء. تتعلق بالآثار والتراث العربي الإسلامي ، ولكن هناك مخطط استيطاني يتم التخطيط له على شكل هرم.

يوضح أن الهدف من السيطرة على هذا الجزء من المقبرة هو أبعد من إنشاء حديقة ومسارات كتابية تلمودية وتراسات تطل على جبل الطور. بل هناك مخطط استيطاني يمتد من المتحف الفلسطيني عبر “الحسبة” في منطقة وادي الجوز ، وسيطرة على أراضي الوقف الإسلامي والمسيحي هناك. وكذلك مصادرة قطعة الأرض المعروفة باسم “سوق الجمعة”.

ويضيف أن هذا المشروع الاستيطاني سيشكل حزامًا استيطانيًا حول البلدة القديمة ، وطوقًا حول سور القدس ، وسيتجه نحو البلدة القديمة من جهة باب الرحمة للسيطرة على منطقة “برج اللقلق” التي احتلها الاحتلال. فشل في السيطرة في عام 1996.

(function(d, s, id){ var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) {return;} js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));

اخبار فلسطين لان

“مقبرة الشهداء” .. هكذا حوّلها الاحتلال إلى “حديقة توراتية”

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#مقبرة #الشهداء #هكذا #حولها #الاحتلال #إلى #حديقة #توراتية

المصدر – القدس المحتلة – وكالة البوصلة للأنباء
رابط مختصر