نتنياهو: الحرب يمكن أن تنتهي باستسلام قادة حماس وعودة أسرانا من غزة

اخبار فلسطين7 ديسمبر 2023آخر تحديث :

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 1970-01-01 03:00:00

صرح أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لوسائل الإعلام العربية يوم الخميس بأن الحرب في غزة يمكن أن تنتهي بشرط تسليم قادة حماس أنفسهم للجيش الإسرائيلي وإعادة الأسرى من غزة.
وقال جندلمان في إيجاز للصحفيين عبر منصة زووم: “على المستوى الميداني، تتقدم قواتنا في جنوب قطاع غزة وتحاصر منزل يحيى السنوار زعيم حماس، ومهمة هذه القوات هي القبض عليه في أسرع وقت ممكن”، بحسب زعمه.
وأضاف: “خرقت قواتنا الخطوط الدفاعية لحركة حماس في جباليا والشجاعية شمال قطاع غزة، وجنوبا تم تطويق مدينة خان يونس ومحاصرتها”.
وزعم جندلمان أن الجيش الإسرائيلي “وضع يده على كميات كبيرة من الصواريخ والقذائف بعيدة المدى في شمال قطاع غزة”، وقال: “تم نقل هذه الغنائم إلى إسرائيل”.
وفي سياق متصل فيما يتعلق بجهود إنهاء الحرب، أعلن جندلمان “رفضه” لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لوقف إطلاق النار في غزة.
وقال: “إن الدعوة إلى وقف إطلاق النار الآن هي بمثابة دعوة للإبقاء على حكم حماس في غزة قائماً. نحن نرفض ذلك بشكل قاطع”.
وأضاف جندلمان: “كان ينبغي للأمين العام للأمم المتحدة أن يتهم حماس بانتهاك الهدنة الإنسانية، وعليه أن يحملها المسؤولية الكاملة عن الوضع الحالي في قطاع غزة، ويطالب قادة حماس بتسليم أنفسهم لقوات الجيش الإسرائيلي. وهذا ما سينهي الحرب، مع إطلاق سراح جميع المختطفين”.
وتابع: “للأسف ما قاله الأمين العام يطيل أمد الحرب لأنه يمنح حماس الأمل في أن الحرب ستتوقف وأنها ستنجو”.
واعتبر جندلمان أن “حماس مخطئة تماما في هذا الأمر، وعلى الأمين العام أن يدعم جهود تحرير غزة من قبضة حماس”، على حد تعبيره.
وأشار جندلمان أيضًا إلى أن “الحكومة الإسرائيلية تمارس ضغوطًا حتى يتمكن الصليب الأحمر من زيارة الأسرى الإسرائيليين في غزة”.
وقبل أيام، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس الفلسطينية، خوضها معركة مع القوات الإسرائيلية على محور شرق خان يونس، وأنها قامت بقنص واستهداف عدد من الجنود. والمركبات مما تسبب في خسائر.
واعترف وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، خلال مؤتمر صحفي مشترك، الثلاثاء، جمعه نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس، بأنه دفع “أثمانا باهظة للغاية” منذ بدء الحرب على قطاع غزة في 7 أكتوبر من العام الماضي. .
وردا على “الاعتداءات الإسرائيلية اليومية على الشعب الفلسطيني ومقدساته”، شنت الحركة في 7 أكتوبر/تشرين الأول هجوما استهدف المستوطنات والقواعد العسكرية في محيط غزة، مما أسفر عن مقتل نحو 1200 إسرائيلي، وإصابة نحو 5431، وأسر نحو 239، وتبادل العشرات من الإسرائيليين. منهم، خلال هدنة إنسانية استمرت سبعة أيام حتى الأول من ديسمبر/كانون الأول. وفي ديسمبر/كانون الأول من هذا العام، تحتجز إسرائيل 7800 فلسطيني في سجونها.
منذ 7 أكتوبر الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت حتى مساء الثلاثاء 16248 شهيدا، بينهم 7112 طفلا و4885 امرأة، إضافة إلى 43616 جريحا، إضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية والمنشآت. “كارثة إنسانية غير مسبوقة” بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.


اخبار فلسطين لان

نتنياهو: الحرب يمكن أن تنتهي باستسلام قادة حماس وعودة أسرانا من غزة

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#نتنياهو #الحرب #يمكن #أن #تنتهي #باستسلام #قادة #حماس #وعودة #أسرانا #من #غزة

المصدر – سما الإخبارية