وكالة انباء القدس – خاص

اخبار فلسطين1 نوفمبر 2022آخر تحديث :

اخبار فلسطين – وطن نيوز

فلسطين اليوم – اخبار فلسطين اليوم

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2022-11-01 14:52:23

ويتكرر المشهد بين الحين والآخر ، وهو قارب ينطلق من الأراضي اللبنانية ، وعلى متنه عشرات من مختلف الجنسيات اللبنانية والفلسطينية والسورية ، متجهًا إلى أي دولة أوروبية تنقذهم من واقع الفقر والحرمان. لكن المشهد لا يكتمل في أغلب الأحيان ، إما أن يغرق القارب به ، أو يضيع وسط الأمواج القوية. هذا الخبر ليس بجديد أو عاجل ، إذ ازدهرت “قوارب الموت” منذ عام 2015 مع وصول اللاجئين السوريين إلى لبنان وتضاعفت بعد تدهور الوضع الاقتصادي وانهيار الدولار وفقدان أموال المواطنين ووظائفهم ، حتى أصبحت الهجرة هي الملاذ الوحيد رغم مخاطرها التي تصل إلى حد الغرق..

مع كل التحديات التي تواجه هذه المغامرات ، تواصل “قوارب الموت” مهمتها في محاولة للتهرب من المراقبة الأمنية. بعضهم “محظوظ” ويواصلون مغامرتهم ، في حين يقع غير المحظوظين في فخ السلطات الأمنية ، وهو ما حدث مع آخر قارب خرج من شواطئ الأكادية خلال ساعات الصباح الباكر ، والمغادرة. اعتقلوا واعتقلوا … كأن مشهد أيلول الماضي وغرق “قارب الموت” قرب شواطئ اللاذقية بسوريا قد محي من الذاكرة رغم عشرات الضحايا والمفقودين الذين فقدوا عائلاتهم. ، تاركين ورائهم حسرة وكرب ونار لا يمكن لأيام ولا سنوات أن تطفئها..

قامت وكالة القدس للأنباء بجولة في المخيمات الفلسطينية وأجرت مقابلات مع عدد من اللاجئين حول الهجرة غير الشرعية ، لمعرفة المزيد من التفاصيل والاقتراب من الواقع المعيشي. .

وقال اللاجئ الفلسطيني أحمد عزام لوكالة القدس للأنباء إن “الظروف المعيشية الصعبة التي يواجهها اللاجئون وضياعهم لفرص العمل مع تهميش النتيجة وعدم اهتمام المعنيين بأوضاع المواطنين داخل المخيمات يعزز فكرة” الهجرة “.

وتابع: “أنا أب ولدي أسرة وأطفال ، وأعمل بشكل متقطع كعامل خرسانة ، وفرص العمل داخل المخيم وخارجه أصبحت منعدمة بسبب وضع المعاشات التقاعدية وتدهور البناء ، لذا لم يعد بإمكاني تلبية احتياجات عائلتي. من أطفالي عندما يطلبون عنصرًا ولم يكن لدي المال لإعالتهم “.

من ناحية أخرى ، قال اللاجئ أحمد الخليل: “الهجرة هي أحد الخيارات المستحيلة بالنسبة لي لأن أفعلها مرة أخرى منذ عام 2015 وأنا أحاول الوصول إلى مناطق محددة وأعود بسبب العديد من الأسباب الواهية التي قدمها الوسيط. نحن. لبنان“.

وأضاف الخليل: “إن الحادث الأخير الذي وقع وغرق القارب زاد من إصراري على عدم المغامرة والهجرة والرضا عن الواقع والتركيز على كيفية تطوير عملي. لدي محل ملابس وأنا أعمل”. على تطويره وزيادة تجارتي لفتح متاجر أخرى “.“.

أما الحاجة أم علي ، فقد تحدثت لوكالة القدس للأنباء قائلة: “هاجر أبنائي الثلاثة بطريقة غير شرعية عن طريق البحر إلى ألمانيا ، وعندما وصلوا ظننت أنهم وصلوا إلى بر الأمان ، لكن الواقع كان مختلفًا. قبل ست سنوات ، لقد عاشوا هناك ولم يحصلوا على إقامة بعد ، وظروفهم المعيشية ليست أفضل مني “. كثير“.

هناك تضارب في وجهات النظر بين مؤيد للهجرة غير الشرعية ومعارض لها داخل المخيمات. إلا أن سلسلة الكوارث التي أصابت الأسر الفلسطينية بنتائج سلبية ومأساوية دفعت الكثيرين إلى تجنب هذا المسار المحفوف بالمخاطر بكل أشكالها.

اخبار فلسطين لان

وكالة انباء القدس – خاص

اخبار فلسطين عاجل

اخر اخبار فلسطين

اخبار فلسطين لحظة بلحظة

#وكالة #انباء #القدس #خاص

المصدر – وكالة القدس للأنباء