تثير “Qmt” شغف جيلنا بمجلات الأطفال المصورة

اخبار قطر1 يونيو 2021آخر تحديث :

اخبار قطر اليوم – وطن نيوز

اخر اخبار قطر – اخبار قطر العاجلة

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-06-01 21:00:28

الدوحة – الراية:

أكدت الكاتبة هدى النعيمي أن مجموعتها القصصية الجديدة “قمت” تلقي الضوء على أهم مجلات الأطفال المصورة من جيلها ، مشيرة إلى شغف جيلها بقراءة المجلات ، قائلة: في تلك الأيام ، وقبل عصر الهواتف المحمولة. وكان للانتشار الهائل للتلفزيون والمجلات على اختلاف أنواعها أثر كبير على قرائها ، فقد انتشر في الوطن العربي ، وكان للطفل نصيب في تلك المجلات خاصة في مصر والعراق التي كانت تهتم بمجلات الأطفال. وتوضح النعيمي أن مجموعتها ، التي أصدرتها دار كتارا للنشر مؤخرًا ضمن إصداراتها لعام 2021 ، تضم 15 قصة ، كُتبت كل منها بشكل خيالي لتمثيل “قصة مجلة طفل” والتعبير عنها ، و معنى التقميط الذي اختارته لمجموعتها من القصص ، قالت: “قماط” هذا ما يلف طفل رضيع ، ومن هنا تأخذ المجموعة عنوانها ، تلك المجلات كانت ملفوفة حول خيالنا ولف عقولنا الصغيرة في ذلك الوقت.

وتتخيل الكاتبة نفسها كشابة تتصفح المجلة التي تتلقاها سواء من المكتبة القريبة أو من خلال زملائها في المدرسة بسبب نقص المكتبات في ذلك العصر ، مضيفة: لأن الشابة تقرأ المجلة بخيالها الخصب والبريء. يصعب عليها تقبل الأفكار الكبيرة الواردة في بعض تلك الصفحات ، لذلك تظل الأسئلة معلقة في ذهنها ، لذلك يكبر الطفل في عقلها وخيالها شبكة متناقضة من المعرفة والمشاعر ضمن حبكة مختلفة في كل قصة. ، ثم تعود لقراءة تلك المجلات القديمة ، وتعرف الفتاة الصغيرة الآن حقيقة القراءة ، لتتصفح مجلاتها القديمة لتراها بأعين أخرى ، ولتقع في نفسها تأثير مختلف..

واستعرضت النعيمي أكثر المجلات تأثيرا في جيلها ، مشيرة إلى أنه منذ نشرها في خمسينيات القرن الماضي أصدرت “مجلة العربي” الكويتية ملحقًا صغيرًا باسم “العربي الصغير” يحمل عامًا معلومات بعضها متخصص ، وتحمل قصصاً متنوعة للأطفال دون الذهاب لمرحلة سنية معينة ، ثم تحول هذا الملحق إلى مجلة منفصلة في عام 1986 ليكون لها الخصوصية والاستقلالية والشرعية ، وهي مجلة للطفل العربي..

كما أشارت إلى صدور مجلة ماجد عام 1979 في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتزامن مع عام الطفل الذي احتفلت به الأمم المتحدة. انتشرت المجلة في الخليج ، ومازالت تصدر مع تغيير في الشخصيات لم يكن موجودًا في البداية ، وهو الحال مع العديد من المجلات التي تغيرت مع تغير فناني “الكوميديا” ودخول أجيال شباب مختلفة. اهتمامات الكادر الفني للمجلة. وقالت إن مجلات الأطفال مثل “لولو الصغير” و “سمير” و “المزمار” و “سامر” وغيرها ، كانت تصل إلى مكتبات قطر ، وهناك جيل من الرجال والنساء يقرؤون هذه المجلات ، وتأثروا بها فكانوا مفتاح القراءة وبوابة المكتبات التي أخذناها من بعد ذلك..


اخبار قطر الان

تثير “Qmt” شغف جيلنا بمجلات الأطفال المصورة

اخبار قطر عاجل

اخبار قطر تويتر

اخبار اليوم قطر

#تثير #Qmt #شغف #جيلنا #بمجلات #الأطفال #المصورة

المصدر – فنون وثقافة – جريدة الراية