طباعة الـ 500000 قريبا جدا .. وداعا للمجموعات الأقل من 50000!

اخبار لبنان6 يونيو 2023آخر تحديث :

اخبار لبنان – وطن نيوز

اخبار لبنان 24 – اخبار لبنان مباشر

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-06-06 11:30:00

يبدو واضحاً القول إن الضرر الذي سببته أزمة العملة في لبنان لا يمكن إصلاحه إلا بمعجزة. مع خسارة الليرة 98٪ من قيمتها منذ بداية الانهيار الاقتصادي ، فإن تلبية حاجة بسيطة ، كالذهاب إلى السوبر ماركت ، أصبح عملاً يتعين على اللبنانيين تحمله ، حاملاً “أكوام” من الأوراق النقدية بالليرة ، والتي ليس لها قيمة. هنا ، هناك حديث عن الطباعة الوشيكة للعملة الورقية فئة 500000 ليرة.

لماذا تطبع الـ500 ألف وليس المليون؟
بينما وافقت اللجان النيابية المشتركة على اقتراح بتعديل قانون النقد والتسليف للسماح بطباعة فئة ورقية بخلاف 100،000 جنيه ، أشار نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب إلى أن الخيار متروك للبنك المركزي لاختيار قيمة الورقة. .
من هنا اعتبر الخبير الاقتصادي الأستاذ بيار الخوري أنه بعد إقرار التشريع المنتظر الذي وقف دائما في طريق هذه الخطوة ، اقتربت عملية إدخال فئة الـ500 ألف جنيه للتداول.
وعزا الخوري هذا الأمر في حديث مع “لبنان 24إلى “حقيقة أن الدولار ارتفع منذ بداية الأزمة بمعدل 6600٪ مقابل الليرة ، ولم تعد فئات الليرة المتداولة عملية ، وهذا واضح في حجم الحزم النقدية المطلوبة. عن طريق أي عملية شراء تزيد قيمتها عن 100 دولار أمريكي أو تساويها “.
وعن سبب اختيار فئة النصف مليون جنيه المراد طباعتها ، أوضح الخوري أنه “تم اختيارها بعد الأخذ بعين الاعتبار مستوى دولرة البورصات اليومية في الأسواق”.
وأوضح أنه من الناحية العملية لم تعد هناك حاجة ماسة للسيولة بالليرة اليوم في ظل توسع تداول الدولار وتوافر فئات دولار واحد ودولارين وخمسة وعشرة دولارات بكثرة في الأسواق.
كما أكد الخوري أن إدخال فئات أعلى من العملة في التداول بشكل عام يؤدي إلى آثار تضخمية هي في الأساس نفسية وليست اقتصادية ، وتعتبر نتيجة للتضخم وليست سبباً له بحسب قواعد المال.
في هذا السياق ، من المتوقع ألا تكون هناك آثار تضخمية ملحوظة ، لأن أسباب التضخم في لبنان أقوى وأوسع مما يمكن ملاحظته بعد إدخال أي فئة جديدة في التداول.
ماذا عن الفئات الأخرى؟
وعن الفئات الأخرى ، اعتبر الخوري أنه يمكن طباعة فئة 250 ألف جنيه في حال عودة الجنيه للعب دور وسيط الصرف الرئيسي ، حيث سيخلق ذلك الحاجة إلى توسيع خيارات الدفع بالجنيه.
وعن فئة المليون ، كشف أنها تنتظر المزيد من التضخم الذي قد يحول الـ500 ألف إلى فئة من لا حول لهم ولا قوة ، مثل ما هي عليه اليوم فئة 100 ألف جنيه ، مشيرا إلى أنه إذا تم السيطرة على التضخم ، فهناك قد لا تكون هناك حاجة لهذه الفئة.
وشدد الخوري على أن الفئات الصغيرة ستنتهي قريباً تدريجياً ، خاصة كل ما يقل عن 50 ألف جنيه ، بحيث تتناوب الأسعار إلى ما يقرب من 50 ألف جنيه.
وأوضح أن تكلفة طباعة كل ألف ورقة حوالي 30 يورو ، أي أن كل ورقة بوزن 500 ألف جنيه تكلف 3000 جنيه ، أي 0.6 سنت يورو للورقة ، وهو ما يقل نسبيًا خمس مرات عن طباعة 100 ألف جنيه.

في الختام ، الليرة اللبنانية التي صمدت أمام أعنف الأحداث المحلية والأمنية والدولية ، تجد نفسها اليوم كنقطة دفاع عن نفسها المنهارة ، وتحل محل خطة اقتصادية واضحة من شأنها أن تنقذ لبنان من الدرك الذي وصل إليه.


اخبار اليوم لبنان

طباعة الـ 500000 قريبا جدا .. وداعا للمجموعات الأقل من 50000!

اخر اخبار لبنان

اخبار طرابلس لبنان

اخبار لبنان الان

#طباعة #الـ #قريبا #جدا #وداعا #للمجموعات #الأقل #من

المصدر – لبنان ٢٤