لا عودة للمهاجرين غير اللبنانيين

اخبار لبنان17 فبراير 2024آخر تحديث :

اخبار لبنان – وطن نيوز

اخبار لبنان 24 – اخبار لبنان مباشر

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2024-02-17 05:22:07

وقبل يومين، أعلنت قبرص أنها تتفاوض مع لبنان لإعادة 116 مهاجراً سورياً تم إنقاذهم قبالة سواحلها، بعد أن رفضت السلطات اللبنانية إعادتهم، كما أعلن وزير الداخلية القبرصي كونستانتينوس أيوانو، الذي أبدى أسفه لأن اللبنانيين ولم تقبل السلطات عودة هؤلاء الأشخاص، كاشفاً أنه لا يعرف السبب. عدم السماح للمهاجرين بالدخول إلى الأراضي اللبنانية.

إعلان










ولم يصدر عن الحكومة اللبنانية أي تعليق على ذلك، علما أن المعلومات تشير إلى أن الموضوع بدأ قبل أسبوع، وتحديدا يوم الأحد الماضي، إلا أن الجانب القبرصي أخر طرحه بانتظار نتيجة المفاوضات مع الجانب اللبناني. ولم يصل في الواقع إلى نتيجة.
وفي هذا السياق، كتبت سابين عويس في “النهار”: هذه ليست المرة الأولى التي يرفض فيها لبنان إعادة استقبال السوريين الذين هاجروا من الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، ولن تكون المرة الأخيرة، بحسب ما أفادت مصادر حكومية. يقول. وواجه لبنان وضعا مماثلا منتصف آب/أغسطس الماضي، وتعامل معه بشكل رسمي، إذ صدر بيان حينها عن وزارة الخارجية والمغتربين، أشار فيه إلى أن الوزارة “أبلغت برحيل زورق هجرة غير شرعية من المياه اللبنانية باتجاه قبرص، وهو يدين الهجرة غير الشرعية”. “الشرعية تؤكد التزام لبنان باستقبال حاملي الأوراق الثبوتية اللبنانية من المهاجرين على متن الطائرة”. وأضافت الوزارة أن لبنان “يرفض استقبال أي مهاجر غير لبناني هاجر بطريقة غير شرعية مهما كانت نقطة انطلاق القارب الذي كان على متنه”. وتكشف المصادر أن الموقف اللبناني لم يتغير، وأبلغ حينها السلطات القبرصية أن لبنان غير معني بأي حركة هجرة غير شرعية تحصل حتى من أراضيه أو شواطئه، باستثناء ما يخص حاملي اللبنانيين. المواطنة. أما السوريون فمرجعهم هو الدولة السورية وليس لبنان، وبالتالي فإن الأمر متروك للسلطات القبرصية للتواصل والتفاوض مع السلطات السورية لتقرير مصيرهم. وقد بحث هذا الموضوع امس بين رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي والمديرة العامة للمنظمة الدولية للهجرة ايمي بوب التي التقى بها على هامش مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن الذي عقد في دورته الستين في ألمانيا. وحضر اللقاء وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب إلى جانب ميقاتي، وتناول البحث سبل التعاون بين لبنان والمنظمة في مجال الحد من الهجرة غير الشرعية من لبنان وإليه. وجدد ميقاتي موقف لبنان الرافض لاستقبال أي نازح يهاجر عبر القنوات غير الشرعية إلى لبنان.
وبينما ينفي لبنان أن يكون القارب الذي أقل المهاجرين انطلق من الشواطئ اللبنانية، كما تزعم قبرص، وتحديداً من طرابلس، تؤكد المصادر أن الحكومة حسمت أمرها بشأن التعامل مع هذا الموضوع، وهي تبعث برسالة إلى لبنان. الدول الغربية التي تشكل وجهة للمهاجرين، وكذلك الدول التي ترفض اتباع النهج اللبناني في التعامل مع موضوع اللجوء السوري في لبنان وتسعى إلى تثبيت وجودها هناك، تقول إنه لا مجال للتساهل في هذا الأمر ولن يقبل أن يكون ممراً للهجرة غير الشرعية، وأن الترجمة العملية لهذا الموقف تكمن في التشدد في التعامل مع المهاجرين غير الشرعيين. أشخاصاً شرعيين ورفضوا إعادة استقبالهم، بما يضع الدول التي يصلون إليها أمام واقع البحث عن حل. وتعتبر قبرص بحكم موقعها على البحر الأبيض المتوسط ​​وقربها من الشواطئ اللبنانية الوجهة الأولى للهجرة. ولعل هذا ما دفع الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليس والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى إعادة النظر في الوضع الأمني ​​في سوريا، والبحث في كيفية توفير مناطق آمنة هناك بهدف إعادة المهاجرين غير الشرعيين الواصلين إلى الشواطئ الأوروبية، بعد أن تبين أن لبنان الممر الآمن لهم. ولم يعد يقبل عودتهم، ما يثير إشكالية حول مصيرهم الذي لم يتحدد حتى يومنا هذا، وهل تم نقلهم إلى مخيمات اللاجئين في قبرص أم لا. ويثير هذا الموضوع قلقا كبيرا لدى سلطات الجزيرة التي تشكل واجهة الهجرة، إذ تشير إحصائياتها إلى أن الهجرة زادت بنسبة 60 بالمئة عام 2023، وأغلبها تأتي من الشواطئ السورية، خاصة طرطوس، إضافة إلى الشواطئ اللبنانية. وتحديداً طرابلس.
وتعتبر المصادر أن الإشارة إلى الشدة التي تمارسها السلطات اللبنانية في هذا الشأن يجب أن تشكل رسالة واضحة مفادها أنه لا عودة إلى الوراء، وأن على المجتمع الأوروبي أن يتخذ قراره بتبني مقاربة جديدة للهجرة غير الشرعية تأخذ في الاعتبار مراعاة مصالح وأوضاع الدول المعنية، وليس فقط مصالح الدول الأوروبية. .


اخبار اليوم لبنان

لا عودة للمهاجرين غير اللبنانيين

اخر اخبار لبنان

اخبار طرابلس لبنان

اخبار لبنان الان

#لا #عودة #للمهاجرين #غير #اللبنانيين

المصدر – لبنان ٢٤