الأبلق: صالح ومن معه في البرلمان تواطأوا مع المشري لإفشال الانتخابات

اخبار ليبيا16 فبراير 2023آخر تحديث :

اخبار ليبيا اليوم – وطن نيوز

اخر اخبار ليبيا- اخبار ليبيا الان

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-02-16 06:35:34

ليبيا – استضاف برنامج خاص عبر قناة التناصح النائب عمار الأبلق حول التطورات الأخيرة وإشاراتها إلى مزيد من التعقيدات أو قرب الاختراق.

المقابلة الهاتفية التي أعقبتها جريدة المرصد ، أعرب خلالها عن آرائه حول هذه التطورات. فيما يلي نص المقابلة:

س / ما الهدف الحقيقي من تبني عقيلة صالح والجماعة معه ما أسموه التعديل الدستوري الثالث عشر الذي حدد نظام الحكم في الدولة؟

ج / أعتقد أن ما فعله عقيلة صالح وبقية أعضاء مجلس النواب تواطؤ مع رئيس المجلس الأعلى للدولة بهدف إفشال أي محاولة لإجراء انتخابات. هناك ضغوط دولية بخصوص استكمال مسار دستوري جديد والوصول إلى الانتخابات. لذلك استبقوا الحدث وأجروا هذا التعديل المعيب المليء بالالغام ولن نصل الى انتخابات تشريعية في هذه المرحلة. آت؟

المشكلة في ليبيا هي القاعدة الدستورية ، وأعتقد أن مجلس النواب والدولة لا يستطيعان إخراج البلاد من المأزق الحالي لأنهم يريدون إبقاء المشهد السياسي الحالي كما هو ولا يريدون الخروج والرحيل. الليبيون وحدهم يختارون هيئة تشريعية جديدة قادرة على توحيد المؤسسات السيادية ونقل البلاد من المرحلة المؤقتة إلى المرحلة الدائمة.

س / هل رئيس مجلس الدولة متفق حقاً مع البرلمان على هذه الخطوة لعدم صدور موقف رسمي بعد من رأس الدولة؟

أ / الأسس التي تم على أساسها التوصل إلى التوافق في ثلاثة مسارات. اولا الهدف هو تغيير السلطة التنفيذية اضافة الى المناصب السيادية. موضوع القاعدة الدستورية هو زرع الغبار ، وهو اقتراح لليبيين والأطراف الدولية بأن هناك اتفاق على الأسس الدستورية. ما فعله مجلس الدولة الأسبوع الماضي هو اختيار شخصيات مرشحة للمناصب السيادية وبناء اتفاق بوزنيقة. ما حدث بين أعضاء مجلس النواب والدولة ، وهذه كارثة بحد ذاتها ، لأن حتى اتفاق بوزنيقة يؤسس عدم المساواة في حقوق المواطنة والمحاصصة الجهوية البغيضة التي باتت تسيطر على المشهد السياسي الحالي.

س / كيف تمت الموافقة على هذا التعديل؟ هل حصلت على الاصوات المطلوبة داخل المجلس؟

أ / الموضوع يحكمه الاتفاق السياسي الليبي والإعلان الدستوري والتعديلات الدستورية. مطلوب أغلبية الثلثين ، والاتفاق مع مجلس الدولة ، والاتفاق مع مجلس الدولة رسميًا لم يحدث ، وقد يصل العدد إلى 113 ، لوجود جلبة داخل القاعة بشأن اختيار النائب الثاني لرئيس مجلس الدولة. مجلس النواب الا حسب ما قاله لي. ولم يصوت عدد من الحاضرين على هذا القانون وغادر عدد كبير من النواب قبل التصويت عليه.

س / هل هناك خطوات للاستئناف ما دام الاعلان معيب؟

ج / الآن نقوم بجمع المعلومات وسنتابع بموضوع الاستئناف. لدينا جلسة بخصوص المحكمة الدستورية في 28 فبراير. تعقد الغرفة الدستورية جلسة للنظر في قانون المحكمة الدستورية. سيتم الطعن في هذا التعديل. حدد مجلس الدولة التعديل الثاني عشر باختيار لجنة تتألف من 12 عضوا من مجلس الدولة. مع لجنة مجلس النواب المكونة من 12 عضوا ، عقدت اجتماعاتها في القاهرة وفتح مشروع الدستور للتعديل. كانت هناك مسودة معدلة لمشروع الدستور أعدتها الجمعية التأسيسية ، وذلك كله على النحو المنصوص عليه في التعديل الدستوري الثاني عشر.

ليبيا الان

الأبلق: صالح ومن معه في البرلمان تواطأوا مع المشري لإفشال الانتخابات

اخبار ليبيا ليبيا الان

عاجل اخبار ليبيا

اخبار ليبيا طرابلس

#الأبلق #صالح #ومن #معه #في #البرلمان #تواطأوا #مع #المشري #لإفشال #الانتخابات

المصدر – محلي – صحيفة المرصد الليبية