شجرة الفساد

اخبار ليبيا13 يوليو 2023آخر تحديث :
شجرة الفساد

اخبار ليبيا اليوم – وطن نيوز

اخر اخبار ليبيا- اخبار ليبيا الان

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2023-07-12 22:52:38

صعد الخليفة عبد الملك بن مروان على المنبر ووعظ قائلا: لم تنصفنا نحن العباد. تريدون منا سيرة أبي بكر وعمر ، ولا تمشوا بيننا ولا بينكم سيرة موضوعي أبي بكر وعمر .. قال تعالى (لا يغير الله أحوال الناس حتى يتغيروا. ما في ذواتهم) نسأل الله يعين كل واحد منا. “

يقترح الخليفة الأموي حتمية التناسب المباشر بين الحاكم ورعاياه. ما يحجبه ظهور العبارات أن الحاكم ليس ملاكًا نزل على الناس من السماء ، وليس قادمًا من زمان ذهبي مضى ، يتميز بعدالة حكامه وتقوىهم وحرصهم على ذلك. إرضاء الناس. بل هو نبتة نبتت ونمت وتشكلت في نفس الوسط الذي تعيش فيه الرعية حياتها.

ويؤيد ابن القيم هذا القول بقوله في الموضوعات: “ظهرت أعمالهم في صور ولاةهم وملوكهم وولاةنا حسب قدرنا والولاة قبلنا حسب مصيرهم”.

فالسلطة هي نتاج السياق السياسي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي الذي تظهر فيه ، فإذا كانت في مرحلة سادت فيها التقوى والتقوى ، ولم يسيطر الجشع على النفوس ، واحتفظ الناس بالثقة ، وكانوا حريصين على الالتزام الديني أو الأخلاقي ، أو مع عنصر الخوف من العقاب المادي أو المعنوي ، عندها يتم إنتاج السلطة. المرحلة حكام وولاة يسيرون على ميزان العدل فلا يستولون على المال العام ولا ينتزعون الامتيازات الخاصة بهم ولا يمكّنون أقاربهم وأقاربهم من تولي المناصب والمسؤوليات. الفاسد سيكون ثمرة هذا الزمان بلا عجب ولا ريب.

في الحالة الأولى سيقف الشعب بحزم ضد أي تجاوزات للسلطة ، وسيكون لهذا الموقف أثر في الحد من تجاوزات السلطة ، وفي الحالة الأخرى لن يصل مستوى الاعتراض إلى مستوى دفع السلطة. سلطة التراجع عن الفساد ، لأن الغالبية ستمارس هذا الفساد ، إذا أتيحت لها الفرصة ، وتنتهك المال العام ، وتغض الطرف عن نهب أتباعها وعمالها ، وتمكن أقاربها وخدمها. لشغل المناصب والمهام التي توفر الفوائد والحياة المريحة.

تغيرت الحكومات على مدى العقود الماضية ، في فترة ما قبل الثورة وبعدها ، ولم تنخفض معدلات الفساد. وتستمر سلسلة النهب والمخالفات ، كما تشهد عليه محاكمات محلية ودولية ، لأن الخلل لم يكن في صفة الأفراد الذين وصلوا إلى السلطة ، بل في نظام إداري وواقع اجتماعي منتج. فساد.

أمام ما كشفت عنه تقارير الأجهزة الرقابية والإعلاميين والنشطاء الذين كرسوا أنفسهم لفضح الفساد ومكافحته ، يعج الإعلام بالصراخ والشكاوي ، وتستوعب السلطة بعض الغضب بإعلان التشكيل. لجان المتابعة والمساءلة. بعد أسبوعين أو نحو ذلك تنحسر العاصفة وتنتهي الضجة ويسود الهدوء وتنسى قصص الفساد. وآثاره ، والفاسدون يظلون في مناصبهم ، مستمرين في ممارسة فسادهم ، لا توجد مساءلة حقيقية ، ولا نبذ اجتماعي ، لكن ربما أولئك الذين اكتظت أسماؤهم بصفحات التقارير الرقابية موضع تقدير واحترام ، وهم التكريم والاحتفاء ، والشخصيات التي جاءت إلى السلطة ثم تركتها ، وعفا عن نفسها ، منسية ومهملة. ممارسة الفساد ، لم تمكن أقاربها من شغل المناصب ، وأزالت البطانة السيئة ، وشرعت في ممارستها للسلطة بنزاهة وطهارة.

فلنواجه الحقيقة بكل شجاعة ، ولنعترف بأننا عرضة للفساد ، وأن سياقنا السياسي والاجتماعي والثقافي خصب لإنتاج الفساد ، وأن القضاء على الفساد أو الحد منه ، وهذا هو الأضعف. لن يتحقق الإيمان بتغيير الحكومات ، فقد أصبحت شجرة عملاقة تمتد جذورها في الأعماق ، لذا فإن إزالة الفاسدين سيفسح المجال للآخرين ، ولن يكونوا أقل فسادًا ممن سبقوهم. بل يجب أن يكون هناك مشروع شامل مبني على دراسات علمية ، تشخص بدقة وموضوعية نقاط العلل ، ويقترح الحلول المناسبة لاقتلاع هذه الشجرة الملعونة ، وخلق سياق مختلف لا تنمو فيه مرة أخرى.

الآراء والحقائق والمحتوى المعروض هنا هي آراء المؤلف وحده. عين ليبيا لا تتحمل أي مسؤولية.


ليبيا الان

شجرة الفساد

اخبار ليبيا ليبيا الان

عاجل اخبار ليبيا

اخبار ليبيا طرابلس

#شجرة #الفساد

المصدر – مقالات رأي • عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا