فيديو | منكوبي المشايخ .. جماعات متطرفة تجبر سكان درنة على المغادرة بحسب تصريحات مؤيدة لهم

اخبار ليبيا
2021-04-30T13:43:57+00:00
اخبار ليبيا
اخبار ليبيا30 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
فيديو |  منكوبي المشايخ .. جماعات متطرفة تجبر سكان درنة على المغادرة بحسب تصريحات مؤيدة لهم

اخبار ليبيا اليوم – وطن نيوز

اخر اخبار ليبيا- اخبار ليبيا الان

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-04-30 13:15:07

ليبيا نيوز 24

في لقاء لوجهاء مدينة درنة نظم بحضور الإرهابي سفيان القمح ، تحدى شيخ مسن الجماعات الإرهابية وأفعالها التي لا علاقة لها بالدين الإسلامي ، متهما إياها بارتكاب المجازر ، الاغتيالات وترهيب الأمن في المدينة. أن الشيخ لم يظن أن هذه الجماعات الإرهابية ستستهدف أسرته وتتسبب بمرضه في وفاة حياته.

أن الشيخ ، عضو مجلس شيوخ درنة ، جاد المولى الغيثي ، كان قاسياً على المتطرفين في ذلك الاجتماع المشؤوم ، حتى أن الجماعات الإرهابية وضعت الشيخ وعائلته تحت منظارهم الذي لم يفرق بين القديم والعمر. شابا ، فاختطفوا ابنه ونفذوا أحكامها في البطالة وقتلوه.

التقت وكالة الأنباء الليبية 24 بمنصف جاد المعولي الغيثي ، نجل ذلك الشيخ الذي هجر عائلته من درنة ، لسرد تفاصيل المعاناة التي عانت منها هذه الأسرة ، والتي عانت من ويلات الجماعات الإرهابية.

ويقول الغيثي: “كان أخي خليل يمتلك سيارة دفع رباعي ، طالب التنظيم الإرهابي بطلب شرائها منه أو تأجيرها للمشاركة في مواجهاته مع القوات المسلحة في معركة تحرير درنة ، لكن لقد رفض ذلك “.

ويضيف الغيثي أن “مجموعات إرهابية اختطفت أخي خليل بعد تلك الحادثة ، ولم نعرف مصيره الغامض لأكثر من خمس سنوات حتى بات مصيره مجهولاً”.

لم ينته معنى تلك العائلة وكل سكان درنة إلى هذا الحد ، فبعد طرد داعش أراد تنظيم أبو سليم الإرهابي الظهور بشكل مختلف ، محاولًا إظهار سكان المدينة الرافضين لدخول المسلحين. فأجبر أبو سليم مجلس أعيان درنة ومنظمات المجتمع المدني على الظهور في بيانات مسجلة ضد الجيش الوطني.

https://www.youtube.com/watch؟v=jzZGCPS6Pm4

ويقول الغيثي: “استدعى تنظيم أبو سليم الإرهابي والدي الشيخ جاد المولى الغيثي والشيخ الراحل علي بوهيل أكثر من مرة لحضور اجتماع مجلس أعيان درنة مع قيادات التنظيم الإرهابي”.

ويؤكد الغيثي أنهم رفضوا حضور هذه الاجتماعات المشبوهة التي لم يحضرها سوى عدد قليل من أعيان تنظيم أبو سليم الإرهابي.

يوضح الغيثي أن تنظيم أبو سليم كان يصر على أن يكون والده حاضرًا في هذه الأقوال ، لكن إصراره على عدم الانصياع لأخيه الأصغر طلال اختطف عام 2016 ، وبعد عدة محاولات تم العثور على مكان اعتقاله ، و وبعد التواصل مع أعضاء التنظيم تبين أنهم قد اختلقوا تهمة سرقة دفاع مائي. “المضخة” جريمة أكدوا أنها تطالب بقطع اليد.

يقول الغيثي: “بعد وساطات عديدة سمح لنا بزيارة أخي ووجدناه في حالة يرثى لها وتظهر على جسده آثار تعذيب ولم يتمكن من الوقوف على رجليه بسبب ذلك”.

ويضيف: “بعد تلك الزيارة ، جاء القائد الميداني في تنظيم أبو سليم الإرهابي ، حاتم ميسون ، وهو قائد السجن الذي يوجد فيه أخي ، إلى منزلنا وقال لأخي أكرم حرفيًا” إذا أردت ليتم إطلاق سراحه ، يجب على والدك الانضمام إلى مجلس الشيوخ “

يقول الغيثي: دخل أخي على أبي وأبلغه بطلب التنظيم الإرهابي.

وبعد أيام ، اتصل عناصر من تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي وطلبوا منه مبلغًا قدره خمسة آلاف دينار ، مؤكدين أنه في حال دفع المبلغ سيترك باب زنزانته مفتوحًا لتسهيل هروبه.

ويؤكد الغيثي أن والده دفع المبلغ المطلوب وهرب شقيقه من السجن وغادر إلى منزل صهره في بنغازي وتلقى العلاج من التعذيب.

هذه الأحداث المتتالية التي عانت منها عائلة الغيثي والمضايقات التي تعرضوا لها ، أرهقت قوات الشيخ المسن ، وقرر مغادرة درنة مع جميع أفراد أسرته إلى منطقة لملودة التي تبعد عشرة كيلومترات غربي القبة ، ليموت بعد صراع مرير مع المنظمات الإرهابية.

ليبيا الان

فيديو | منكوبي المشايخ .. جماعات متطرفة تجبر سكان درنة على المغادرة بحسب تصريحات مؤيدة لهم

اخبار ليبيا ليبيا الان

عاجل اخبار ليبيا

اخبار ليبيا طرابلس

#فيديو #منكوبي #المشايخ #جماعات #متطرفة #تجبر #سكان #درنة #على #المغادرة #بحسب #تصريحات #مؤيدة #لهم

المصدر – ليبيا – وكالة أخبار ليبيا 24
رابط مختصر