حكايات | الزيتونة هي “روح” سيوة … بوابة عبور البربر إلى أرض مصر

اخبار مصر
2021-11-09T01:44:48+00:00
اخبار مصر
اخبار مصر9 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
حكايات |  الزيتونة هي “روح” سيوة … بوابة عبور البربر إلى أرض مصر

اخبار مصر – وطن نيوز

اخبار مصر اليوم – اخبار اليوم في مصر

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-11-05 13:30:03

في وسط الصحراء ، تقف واحة سيوة كواحدة من أهم الواحات المصرية لما لها من مكونات طبيعية وأثرية وتاريخية على أراضيها ، بما في ذلك معبد الوحي وقاعة تتويج الإسكندر الأكبر وجبل الموتى ، جبل الدكرور ، وينابيع المياه المتدفقة من باطن الأرض ، ويعود تاريخها إلى العصور الرومانية القديمة.

سيوة أو واحة الأساطير لم تنكشف بكل أسرارها الكامنة على أراضيها التي تكسوها أشجار النخيل والزيتون والبحيرات المالحة مما يجعلها لوحة وكأنها رسمها أشهر الرسامين في العالم. للفنون.

وعلى بعد 40 كيلومترًا شرق واحة سيوة و 7 كيلومترات شرق أبو شروف إحدى قرى الواحات الساحرة ، تقع قرية الزيتونة التي يعود تاريخها إلى أواخر العصر الفرعوني وبداية العصر الروماني. حيث يقع على الخريطة الأثرية.

يقول محمد حسن عضو لجنة سيوة بغرفة المنشآت السياحية: “قرية الزيتونة شبيهة جدا بقرية شالي القديمة من حيث الأبنية والأزقة. وهي تضم القرية المهجورة التي تحولت إلى أنقاض وبها بقايا معصرة زيتون وساحة كبيرة كانت تستخدم لتجفيف الزيتون “.

اقرأ أيضا | “أريد أن أرى وأتعلم.” طفل كفيف يبيع الحلوى في قطارات صعيد مصر

لا تزال واحة سيوة تشتهر بإنتاج الزيتون كأحد أهم المحاصيل الزراعية.

كما يوجد في القرية محراب بدأت أسواره تنفصل عن السور الموجود فيه وبقايا معبد روماني في وسط القرية. كما تضم ​​قرية الزيتونة مقبرة على وجه الأرض. حيث تم بناء المقابر على تلة مرتفعة لتكون بعيدة عن المياه الجوفية.

للقرية مدخلين وأزقة وأزقة ضيقة ، بحيث تظل الغرف فيها مظللة طوال الصيف وطريقة لحماية أهالي القرية من التعرض للهجوم ، بحسب حسن.

بينما يرى عبد الله إبراهيم موسى مدير مديرية آثار مطروح أن أهم ما يميز قرية الزيتونة هو وجود كورنيش من الحفريات البارزة عند مدخلها ، محفور بمجموعة من الثعابين التي ارتدت التاج الملكي ، والموقع. تم استغلاله على مر العصور.

https://www.youtube.com/watch؟v=UmMsWCe7hpk

تسجل القرية أول دخول للأمازيغ من تونس واستقروا في منطقة أبو شروف. كما سميت بعزبة السنوسي نسبة إلى محمد بن علي السنوسي مؤسس السلالة السنوسية الذي أسس الزاوية السنوسية الأولى في شمال إفريقيا في 20 زاوية. حيث أقام مسجدًا وكتابًا لتحفيظ القرآن ومريحًا للحجاج أثناء رحلتهم لأداء فريضة الحج.

وأضاف موسى أن القرية أدرجت في وزارة الآثار كموقع أثري ، حيث تضم قسمًا إسلاميًا فرعونيًا ورومانيًا. كما اتخذها أهل الواحة مركزًا لمقاومة الاحتلال الإيطالي وإمداد المجاهدين في دولة ليبيا عبر غرب مصر.

.

اخر اخبار مصر

حكايات | الزيتونة هي “روح” سيوة … بوابة عبور البربر إلى أرض مصر

اخر اخبار مصر اليوم

اخبار مصر الان

اخبار اليوم في مصر

#حكايات #الزيتونة #هي #روح #سيوة #بوابة #عبور #البربر #إلى #أرض #مصر

المصدر – حكايات
رابط مختصر