حكايات | “نحن الذين نعتزم جر”. … افطار اجباري لركاب محطات الشرقية

اخبار مصر
2021-04-26T18:09:32+00:00
اخبار مصر
اخبار مصر26 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
حكايات |  “نحن الذين نعتزم جر”.  … افطار اجباري لركاب محطات الشرقية

اخبار مصر – وطن نيوز

اخبار مصر اليوم – اخبار اليوم في مصر

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-04-26 16:10:25

لقد أصبح الكرم هو أول ما يميز أهل الشرقية ، خاصة فيما يتعلق بالقول التاريخي: “الشرقاوية كرمة .. وهم عازمون على جرها”. واليوم يعود المشهد إلى الواجهة بقصص إنسانية لـ “شرقاوة”.

تعود هذه القصة تاريخيًا إلى ما حدث عندما توقف القطار فجأة أمام قرية إيكياد بمديرية فاقوس بمحافظة الشرقية خلال شهر رمضان. حيث هرع الناس لتفريغ الركاب وتقديم صواني الطعام وقت صلاة المغرب ، ومن هنا اشتهر أهل المشرق بـ “الكرم والوقار والواجب”.

وعلى الرغم من مرور عدة سنوات على هذه الحادثة ، عاد المشهد مرة أخرى عندما قام المواطن أبو شامة مصطفى (54 عامًا) ، من سكان أبو حماد ، بجمع مجموعة من الشباب للتأكيد على جذور الكرم. كما يتضح ويقدم الإفطار للصائمين بالقطار كل يوم خلال شهر رمضان المبارك.

يقول أبو شامة مصطفى: خطرت ببالي فكرة إفطار ركاب القطار أثناء أداء العمرة. كان زوج أختي يحضر وجبات الطعام أمام باب السلام في المسجد النبوي ثم يوزعها على الصائمين. “

يروي: “في العام التالي ذهبت إلى القاهرة للحصول على تأشيرة عمرة ، وكان ذلك في شهر رمضان ، وعند عودتي استقلت القطار متجهًا من القاهرة إلى مسقط رأسي في أبو حماد ، وعندما انتقل القطار من محطة الزقازيق – إلى أبو حماد رُفع أذان المغرب ، ونظرت حولي ، لكنني لم أجد أحداً بالقطار. لديه شيء ، حتى زجاجة ماء ، وقد كنت مستاءً من ذلك. “

اقرأ أيضا | “كلنا واحد” .. فتاة قبطية تؤدي أغاني رمضان بلغة الإشارة ..

في ذلك الوقت ، تمنى أبو شامة أن يعطيهما زجاجات ماء أو عصائر ، وكان ذلك في عام 2000 ، ومنذ ذلك الوقت نذر الله على ركاب القطار أن يفطروا طوال شهر رمضان. . حيث «أعددت في اليوم التالي أكياس ماء وعصير وتمور وانطلقت لتوزيعها على ركاب القطار. رآني صديقان وطلبوا مني المشاركة وذهبنا للتوزيع على الركاب.

ويقول: “ثم بدأت الفكرة تتطور فأعدنا 250 وجبة تحتوي على” عصير وخمسة تمرات وكيس ماء وقطعة كعكة. عندما عرض عليّ أهل الخير وجبات الطعام والمال رفضت وقلت لمن يريد المشاركة فليأت ويأكل نفسه للصيام. “

منذ ذلك الحين وحتى الآن ، يقوم أبو شامة بمعالجة الطرود التي يمكنه توريدها. حيث يصلي العصر يوميا ويتوجه إلى محطة القطار في أبو حماد ، ويتجمع حوله شباب وأطفال وطلاب المدارس والجامعات ليغرسوا فيهم حب الخير ، وإعداده ، ثم توزيعه في القطار. وتنتظر وصول القطار القادم من السويس إلي القاهرة يوميا وهو يقف في محطة أبو حماد وكذلك القطار الروسي القادم من القاهرة إلي الإسماعيلية.

يقول أحد الشبان المشاركين في إفطار القطار: “كنت مع عمي أبو شامة من الصف الثالث حتى الآن ما يقرب من 10 سنوات وطوال هذه الفترة أشارك معه في إفطار ركاب المحطة ، و هو دائما يغرس فينا حب الناس ومساعدتهم وعملهم الجيد ، ونحن سعداء بذلك ونتعاون معه في الخير. وأدعو الشباب للمشاركة في أعمال البر التي ترضي الله. “

.

اخر اخبار مصر

حكايات | “نحن الذين نعتزم جر”. … افطار اجباري لركاب محطات الشرقية

اخر اخبار مصر اليوم

اخبار مصر الان

اخبار اليوم في مصر

#حكايات #نحن #الذين #نعتزم #جر #افطار #اجباري #لركاب #محطات #الشرقية

المصدر – حكايات
رابط مختصر