إنقاذ 27 سائحًا و3 من أفراد الطاقم بعد انقلاب قاربهم قبالة باتايا

وطن نيوز24 ديسمبر 2023آخر تحديث :

وطن نيوز

بانكوك – تم إنقاذ 27 سائحًا أجنبيًا من البحر بعد انقلاب قاربهم السياحي قبالة باتايا بتايلاند في 23 ديسمبر.

وأرسل فريق الإنقاذ ومسؤولو هيئة الموانئ وشرطة السياحة قوارب لمساعدة السائحين الذين تقطعت بهم السبل على بعد ثلاثة أميال بحرية من جزيرة كوه لارن القريبة.

انقلب قاربهم السياحي فجأة بعد أن واجه أمواجًا قوية حوالي الساعة 6 مساءً.

وقام رجال الإنقاذ بإحضار 27 سائحًا روسيًا وثلاثة من أفراد الطاقم إلى الشاطئ. وأصيب معظمهم بجروح وبدت عليهم علامات الصدمة والضيق جراء الحادث. وتلقوا علاجا طبيا أوليا قبل نقل خمسة سياح إلى المستشفيات.

تم تصميم القارب المسمى Sea Beach لاستيعاب حوالي 40 راكبًا.

وقال قبطان القارب إنه اصطحب حوالي 30 سائحًا روسيًا إلى كوه لارن في الصباح لحضور حفل وأنشطة مائية، وبدأ في إعادتهم إلى الفندق الذي يقيمون فيه في المساء.

ومع ذلك، بعد قطع مسافة معينة، واجهوا أمواجًا قوية ألحقت أضرارًا بالقارب، مما تسبب في سقوط الركاب في البحر.

وكانت هيئة الميناء قد رفعت العلم الأحمر في الصباح، وهو تحذير يمنع القوارب الصغيرة من مغادرة شاطئ باتايا بسبب أمواج البحر الهائجة.

واقتادت الشرطة قبطان القارب ومالكه للاستجواب ومواجهة الإجراءات القانونية.

وقالت الشرطة إن السائحين كانوا محظوظين بالفرار دون وقوع خسائر في الأرواح. ومع ذلك، فقد أكدوا على ضرورة رفع مستوى الوعي، خاصة بين مشغلي القوارب السياحية، فيما يتعلق بتحذير العلم الأحمر.

وحثوا على التعاون والامتثال من جانب مشغلي الأعمال لضمان سلامة السياح والممتلكات. شبكة أخبار الأمة/آسيا

[ad_2]