وطن نيوز

إيطاليا تتفق على اتفاقية الحزام والطريق مع الصين

alt=

وطن نيوز

أبلغت إيطاليا الصين بأنها ستنسحب من مبادرة الحزام والطريق، حسبما قال مصدران حكوميان لرويترز يوم الأربعاء، مما أنهى شهورا من الشك بشأن مستقبل روما في مشروع البنية التحتية الطموح في بكين.

ووقعت إيطاليا اتفاقا أوليا مع الصين في مارس/آذار 2019، مما جعلها الدولة الوحيدة من مجموعة السبع التي تنضم إلى مشروع مبادرة الحزام والطريق، الذي أطلقه الرئيس الصيني شي جين بينغ في عام 2013.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي آنذاك، جوزيبي كونتي، يأمل أن تعزز الصفقة الاقتصاد الإيطالي ذي الأداء الضعيف، لكنها لم تحقق سوى فائدة قليلة على مدى السنوات الأربع الماضية.

وأعرب المنتقدون عن قلقهم من أن ذلك سيمكن الصين من السيطرة على التقنيات والبنية التحتية الحساسة، واتخذت إيطاليا منذ ذلك الحين عددًا من الخطوات للاعتراض على عمليات الاستحواذ أو الحد من نفوذ الشركات الصينية على نظيراتها الإيطالية.

الفرضية الأولية

وأشار البلدان إلى أنهما يشتركان في تاريخ مشترك، حيث تعمل إيطاليا كمكان هبوط تقليدي للقسم البحري من طريق الحرير التجاري القديم الذي يربط آسيا وأوروبا الغربية.

الأهداف الرئيسية

والتزمت الصين وإيطاليا بالعمل معا على تعزيز علاقاتهما السياسية والتجارية وتعزيز السلام الإقليمي.

مجالات التعاون المخطط لها

– النقل والخدمات اللوجستية والبنية التحتية: قالت إيطاليا والصين إنهما ستعملان في مشاريع مثل الطرق والسكك الحديدية والجسور والطيران المدني والموانئ والطاقة والاتصالات.

– في قطاع الطاقة، تمتلك شركة State Grid Corporation of China منذ عام 2014 حصة قدرها 35% في CDP Reti، وهي شركة قابضة تمتلك ما يقرب من ثلث مشغلي شبكات الطاقة والغاز الإيطاليين Terna وSnam.

– إزالة العوائق أمام التجارة والاستثمار وتعزيز الشراكة بين المؤسسات المالية الخاصة بكل منهما.

– التواصل بين الناس، وتطوير شبكة التوأمة بين المدن وتشجيع التبادل الثقافي والعلمي والسياحي والتعليمي.

– التعاون البيئي، والسعي لتحقيق التنمية المستدامة والبيئية. رويترز

[ad_2]

Exit mobile version