الأمم المتحدة تحذر من أن العنف في السودان “يقترب من الشر المطلق”

alaa10 نوفمبر 2023آخر تحديث :

وطن نيوز

الأمم المتحدة – حذر مسؤول كبير بالأمم المتحدة يوم الجمعة من أن العنف ضد المدنيين في السودان “يقترب من الشر المطلق” مع تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد وتصاعد العنف العرقي في منطقة دارفور بغرب البلاد.

اندلعت حرب في 15 أبريل/نيسان بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية بعد أسابيع من تصاعد التوتر بين الجانبين بشأن خطة لدمج القوات في إطار الانتقال من الحكم العسكري إلى الديمقراطية المدنية.

وقالت كليمنتين نكويتا سلامي، مسؤولة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة في السودان، للصحفيين: “ما زلنا نتلقى تقارير مروعة ومتواصلة عن العنف الجنسي والجنساني والاختفاء القسري والاعتقالات التعسفية والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وحقوق الطفل”.

وأضافت: “ما يحدث يقترب من الشر المطلق. ولا تزال حماية المدنيين تشكل مصدر قلق كبير”.

وقالت نكويتا سلامي إن نحو 25 مليون شخص – أي أكثر من نصف السكان – يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية والحماية، وقد فر أكثر من ستة ملايين من منازلهم ونزحوا داخل السودان أو في البلدان المجاورة.

وقالت “لقد تلقينا مؤخرا تقارير مثيرة للقلق حول تصاعد العنف والهجمات ضد المدنيين، بما في ذلك ما يبدو أنه على أساس عرقي في دارفور”.

أبلغ الفارون إلى تشاد عن تصاعد جديد في عمليات القتل لأسباب عرقية في ولاية غرب دارفور السودانية، مع سيطرة قوات الدعم السريع على القاعدة العسكرية الرئيسية في عاصمة الولاية، الجنينة. رويترز

[ad_2]