بسبب كورونا … تراجعت مبيعات المتاجر العربية خلال شهر رمضان في فرنسا

وطن نيوز
2021-04-27T15:21:36+00:00
أخبار وطن نيوز
وطن نيوز27 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
بسبب كورونا … تراجعت مبيعات المتاجر العربية خلال شهر رمضان في فرنسا

اخبار العالم – وطن نيوز

W6nnews.com  ==== وطن === تاريخ النشر – 2021-04-26 11:05:07

للسنة الثانية على التوالي يعيش مسلمو فرنسا شعائر شهر رمضان في الحجر الصحي رغم أنها جزئية وتختلف في تفاصيلها عن العام السابق إلا أنها تلقي بثقلها على نشاط الأسواق الإسلامية ، حيث أثر كورونا في فرنسا اقتصاديا على المبيعات والمشتريات التي عادة ما كانت تزدهر خلال شهر رمضان في أسواق المسلمين ، فيما طغى الوباء على أجواء الشهر الكريم بسبب الإغلاق المفروض في البلاد.

على الرغم من انخفاض طلب العملاء على شراء المنتجات الشرقية ، تظل الحركة متاحة لشراء المستلزمات الضرورية قبل الساعة السابعة مساءً ، موعد الحظر الليلي.

ما يميز هذا العام مقارنة بالعام الماضي أن التسوق ممكن لشراء الحاجات الأساسية ولكن خلال النهار ، وأن الشخص في الحركة لا يتجاوز الحد الأقصى وهو عشرة كيلومترات من مكان إقامته.

يختلف التأثير على المحلات التي تبيع المنتجات الشرقية والحلال أيضًا من متجر إلى آخر.

خسائر كبيرة

خلال جولة لموقع “العربية نت” بين أحياء فرنسية يسكنها غالبية من المسلمين ، أوضح بائع حلويات عربية في الحي العشرين بباريس أن “التجارة ضعفت بشكل كبير وتدهور الاقتصاد بسبب كورونا وهناك لم يعد أجواء رمضان كالمعتاد “. أما بائع الجزارة الحلال فقال: “الخسائر كبيرة جداً مقارنة بالسنوات الماضية”.

بينما يشتكي البعض من قلة المبيعات ، يرى البعض الآخر أن الإغلاق قد جلب لهم منفعة تجارية ، كما قال تاجر أقمشة شرقي: “لم يذهب المسلمون إلى بلدانهم الأصلية هذا العام ، مثل المغرب وتونس والجزائر ، لذلك هناك كان إقبالًا جيدًا وكانت التجارة مربحة لنا.

هذا هو الحال في المنطقة التي يتوفر فيها كل ما يحتاجه المسلم في رمضان ، لكن أولئك الذين يقيمون في مناطق أخرى في فرنسا ينقصهم ، لذلك ليس لديهم خيار سوى اللجوء إلى عمليات الشراء عبر الإنترنت بسبب قيود الحركة.

بسبب كورونا … تراجعت مبيعات المتاجر العربية خلال شهر رمضان في فرنسا

#بسبب #كورونا #تراجعت #مبيعات #المتاجر #العربية #خلال #شهر #رمضان #في #فرنسا

المصدر – arab-and-world
رابط مختصر