متمردو ميانمار يطالبون بالسيطرة على بلدة رئيسية بالقرب من الحدود الصينية

وطن نيوز6 يناير 2024آخر تحديث :

وطن نيوز

قالت جماعة تحالف المتمردين في ميانمار، في بيان، في وقت متأخر من مساء الجمعة، إنها سيطرت على بلدة رئيسية على طول الحدود الشمالية المضطربة للبلاد مع الصين، بعد أسابيع من القتال العنيف مع قوات المجلس العسكري.

وقال “تحالف الإخوان الثلاثة” كما يطلق عليه، إنه سيطر على بلدة لاوكاي بعد استسلام المقر الإقليمي للجيش هناك.

ويعد سقوط لاوكاي أحدث انتصار في هجوم كاسح شنه تحالف من الجماعات المتمردة بدأ في أكتوبر وأصبح أكبر تهديد للحكومة العسكرية في ميانمار منذ استيلائها على السلطة في انقلاب عام 2021.

وجاء في البيان أن “منطقة كوكانغ (لاوكاي) بأكملها أصبحت أرضًا لم يعد فيها مجلس عسكري ميانماري”.

ولم يرد متحدث باسم المجلس العسكري على مكالمات من رويترز تطلب التعليق.

ويضم التحالف ثلاث مجموعات تتمتع بخبرة قتالية واسعة – جيش التحالف الوطني الديمقراطي في ميانمار (MNDAA)، وجيش تحرير تانغ الوطني (TNLA)، وجيش أراكان (AA).

وكان برفقتهم أفراد من قوات الدفاع الشعبية غير المنظمة، والتي تدعمها حكومة الوحدة الوطنية الموازية في ميانمار، مما يشير إلى أن التمرد يتخذ مستوى متزايدًا من التنسيق والتخطيط.

وتصاعد الصراع المسلح بين الجيش والجماعات المتمردة في شمال ميانمار منذ أواخر أكتوبر. ودعت الصين المجاورة، التي سهلت الحوار بين الجانبين، إلى وقف إطلاق النار.

تتمتع لاوكاي، عاصمة منطقة كوكانغ المضطربة في ميانمار، بسمعة طيبة باعتبارها وكرًا للمقامرة ومركزًا لعمليات الاحتيال عبر الإنترنت. وتشعر الصين، وهي حليف رئيسي للمجلس العسكري ولها علاقات وثيقة مع بعض الميليشيات العرقية الصينية على طول الحدود، بإحباط متزايد في الأشهر الأخيرة بسبب عدم تحرك المجلس العسكري في ميانمار لإغلاق مراكز الاحتيال.

وفي بداية هجوم أكتوبر/تشرين الأول، قال تحالف الإخوان الثلاثة إن أهدافه الرئيسية تشمل تنظيف مراكز الاحتيال.

وفي أواخر ديسمبر/كانون الأول، حثت الصين رعاياها على مغادرة منطقة لاوكاي، بسبب المخاطر الأمنية.

لاوكاي هي المقر السابق لـ MNDAA.

وقال المحلل السياسي يي ميو هاين في منشور على منصة التواصل الاجتماعي إكس إن استسلام لاوكاي “يمثل أول سقوط لقيادة العمليات الإقليمية”.

ويمتلك الجيش الميانماري أكثر من اثنتي عشرة قيادة عمليات إقليمية منتشرة في جميع أنحاء البلاد. رويترز

[ad_2]