وتقول تايوان إن البالونات الصينية تهدد سلامة الطيران

وطن نيوز6 يناير 2024آخر تحديث :

وطن نيوز

تايبيه – اتهمت وزارة الدفاع التايوانية الصين في 6 كانون الثاني/يناير بتهديد سلامة الطيران وشن حرب نفسية على شعب الجزيرة بعد رصد موجة من البالونات في الآونة الأخيرة بالقرب من الجزيرة أو فوقها، قبل أيام من الانتخابات التايوانية الرئيسية.

أصبحت إمكانية استخدام الصين للبالونات للتجسس قضية عالمية في فبراير 2023 عندما أسقطت الولايات المتحدة ما قالت إنه بالون مراقبة صيني. وقالت الصين إن البالون كان مركبة مدنية انحرفت عن طريق الخطأ.

وتقف تايوان في حالة تأهب قصوى تحسبا للنشاط العسكري والسياسي الصيني قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 13 يناير/كانون الثاني. وتقول إن الصين تمارس ضغوطا عسكرية واقتصادية في محاولة للتدخل في الانتخابات.

وتعتبر الصين الجزيرة جزءا من أراضيها وهو ما ترفضه حكومة تايوان.

منذ الشهر الماضي، أبلغت وزارة الدفاع التايوانية عن عدة حوادث لبالونات صينية تحلق فوق مضيق تايوان الحساس. وقالت هذا الأسبوع إن بعض البالونات حلقت فوق جزيرة تايوان بالقرب من القواعد الجوية الرئيسية.

وقالت الوزارة في بيان صدر في 6 يناير/كانون الثاني، إن البالونات تشكل “تهديدا خطيرا” لسلامة الطيران الدولي نظرا لمسارات طيرانها.

وأضافت “نعرب أيضا عن إدانتنا لاستخفاف الشيوعيين الصينيين بسلامة الطيران واستهتارهم بسلامة الركاب عبر مضيق تايوان والرحلات الجوية الدولية”.

وقالت الوزارة إن تحليلها يشير إلى أن البالونات كانت جزءًا من تكتيكات “المنطقة الرمادية” التي تتبعها الصين ضد تايوان “في محاولة لاستخدام الحرب المعرفية للتأثير على معنويات شعبنا”.

ولم يتم الرد على المكالمات الهاتفية التي تطلب التعليق من وزارة الدفاع الصينية ومكتب شؤون تايوان وإدارة الطيران المدني في 6 يناير خارج ساعات العمل.

ورفضت وزارة الدفاع الصينية في السابق التعليق على البالونات في مؤتمر صحفي شهري. رويترز

[ad_2]