وتقول مصر إن النزوح غير مقبول، لكنها ستتعامل مع المدنيين بشكل إنساني

وطن نيوز18 فبراير 2024آخر تحديث :

وطن نيوز

القاهرة – قال وزير الخارجية المصري يوم السبت إنه على الرغم من أن بلاده ستتعامل مع المدنيين بشكل إنساني، إلا أن تهجير الفلسطينيين يظل غير مقبول.

وقال سامح شكري، في مؤتمر ميونخ للأمن: “ليست نيتنا توفير أي مناطق أو منشآت آمنة، لكن إذا كان الأمر كذلك فسنتعامل بالإنسانية اللازمة”.

وذكرت رويترز يوم الجمعة أن مصر تجهز منطقة على حدود غزة يمكن أن تستوعب الفلسطينيين في حال أدى هجوم عسكري إسرائيلي على رفح إلى نزوح جماعي عبر الحدود. ووصفت المصادر ذلك بأنه تحرك طارئ.

ونفت مصر مرارا القيام بمثل هذه الاستعدادات.

وقال شكري عن أنشطة البناء التي شوهدت حول الحدود: “هذا افتراضي للغاية. كنا نتعامل باستمرار مع أعمال الصيانة على حدودنا، لذا أعتقد أننا نقفز إلى استنتاجات بشأن ماهية تلك الأنشطة”.

وبشكل منفصل، قال محافظ شمال سيناء، السبت، إن القوات المسلحة تقوم بإنشاء منطقة لوجستية لتلقي المساعدات لغزة.

وقال المحافظ إن المنطقة التي يجري إنشاؤها تشمل مواقف للشاحنات ومستودعات ومكاتب إدارية ومساكن للسائقين.

ودقت مصر مرارا وتكرارا ناقوس الخطر بشأن احتمال أن يؤدي الهجوم الإسرائيلي المدمر على غزة إلى نزوح الفلسطينيين إلى سيناء – وهو أمر تقول القاهرة إنه غير مقبول على الإطلاق – مرددا تحذيرات من دول عربية مثل الأردن. رويترز

[ad_2]