يقول بوتين إن صفقة تبادل لإطلاق سراح مراسل وول ستريت جورنال غيرشكوفيتش قد تكون ممكنة

alaa9 فبراير 2024آخر تحديث :

وطن نيوز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة بثت اليوم الخميس، إنه قد يكون من الممكن إطلاق سراح مراسل صحيفة وول ستريت جورنال إيفان غيرشكوفيتش، الذي ينتظر المحاكمة بتهمة التجسس، مقابل سجين روسي.

وقال بوتين، متحدثا لمذيع التلفزيون الأمريكي تاكر كارلسون، إن الأجهزة الخاصة الروسية والأمريكية تناقش القضية وقد أحرزت بعض التقدم.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن موسكو تريد في المقابل من ألمانيا إطلاق سراح فاديم كراسيكوف، الذي أدين بقتل معارض شيشاني في برلين عام 2019.

وتم القبض على غيرشكوفيتش في 29 مارس 2023 في مدينة يكاترينبرج في جبال الأورال واتهم بمحاولة الحصول على أسرار دفاعية. ويرفض هو وصحيفته بشدة هذه الاتهامات، وقد صنفته الحكومة الأمريكية على أنه محتجز ظلما.

وقال بوتين “نحن على استعداد لحلها لكن هناك شروطا معينة تجري مناقشتها عبر قنوات الخدمات الخاصة. أعتقد أنه يمكن التوصل إلى اتفاق”، مشددا على أن شركاء روسيا بحاجة إلى اتخاذ ما وصفه بخطوات متبادلة.

وقال بوتين الذي كان يتحدث من خلال مترجم “هناك العديد من الأمثلة الناجحة لهذه المحادثات التي توجت بالنجاح. ومن المحتمل أن تتوج هذه بالنجاح أيضا ولكن يتعين علينا أن نتوصل إلى اتفاق”.

اتفقت روسيا والولايات المتحدة في الماضي على تبادل سجناء رفيع المستوى – كان آخرها في ديسمبر 2022 عندما قامت موسكو باستبدال بريتني غرينر، نجمة كرة السلة الأمريكية المدان بجريمة مخدرات في روسيا، بتاجر الأسلحة الروسي فيكتور بوت.

وأشار بوتين، دون أن يذكر كراسيكوف بالاسم، إلى شخص “قام، بسبب مشاعره الوطنية، بالقضاء على قاطع طريق في إحدى العواصم الأوروبية”.

وفي الشهر الماضي مددت محكمة في موسكو احتجاز غيرشكوفيتش لمدة شهرين. وقال بوتين إن المراسل “أُلقي القبض عليه متلبسا عندما كان يحصل سرا على معلومات سرية”. رويترز

[ad_2]