الآلاف في مسيرات حول العالم للتحرك ضد التغير المناخي

وطن نيوز
تكنولوجيا
وطن نيوز14 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
الآلاف في مسيرات حول العالم للتحرك ضد التغير المناخي

وطن نيوز

بعض المشاركين في مسيرة في نيويورك
التعليق على الصورة،

ارتدى بعض المشاركين في المسيرات أزياء تعبر عن الطبيعة

خرجت مسيرات في اكثر من الفي موقع شملت كل أنحاء العالم تطالب بتحرك سريع لمواجهة التغير المناخي.

وتحشد المسيرة الشعبية للمناخ من أجل الدعم للحد من انبعاثات الكربون، وذلك قبل القمة المناخية في الأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

وفي جزيرة منهاتن بالولايات المتحدة، خرج عشرات الآلاف في مسيرة يتوقع أن ينضم إليها أمين عام الأمم المتحدة، بان كي-مون.

ويقول منظمو المسيرة إن عدد المشاركين هو الأكبر في مثل هذه المسيرة منذ خمس سنوات.

كما قال المنظمون إن الهدف من هذا الحشد الكبير هو تحويل قضية التغير المناخي “من شأن بيئي إلى شأن كل فرد”.

التعليق على الصورة،

من المتوقع أن ينضم دي كابريو للمسيرات بعد تعيينه مبعوثا أمميا خاصا لشؤون التغير المناخي

ومن المتوقع أن ينضم عدد من أصحاب الأعمال والشخصيات العامة للمسيرة. كما يتوقع حضور الممثل ليوناردو دي كابريو، الذي عين مبعوثا أمميا خاصا لشؤون التغير المناخي الأسبوع الماضي.

وفي أستراليا، قال منظمو الحشد إن حوالي 20 ألف شخص شاركوا في الفعاليات في مدينة ميلبورن، مطالبين رئيس الوزراء، توني آبوت، باتخاذ المزيد من الإجراءات لمواجهة التغير المناخي.

وقال مراسل بي بي سي في سيدني، فيل ميرسر، إن المحتجين في أستراليا يخشون أن تواجه بلادهم المزيد من نوبات الجفاف وحرائق الغابات والعواصف إن لم تقل انبعاثات الغاز.

وتستضيف الأمم المتحدة قمة مناخية يوم الثلاثاء في مقرها الرئيسي في نيويورك بالولايات المتحدة، يحضرها 125 من رؤساء الدول والحكومات، وهو الاجتماع الأول من نوعه منذ مؤتمر المناخ غير الناجح عام 2009 في العاصمة الدنماركية، كوبنهاغن.

ويأمل كي-مون أن يتمكن قادة الدول من إحراز تقدم بشأن اتفاقية دولية توقع عليها كل الدول بنهاية عام 2015.

وقال كي-مون إنه سينضم لمن يحشدون من أجل المناخ “لإظهار دعم الأمم المتحدة للجانب الصحيح في مثل هذا الأمر الهام الذي يؤثر على مستقبل الجميع”.

ومسيرة نيويورك هي واحدة من مجموعة من الفعاليات على مستوى العالم، في 161 دولة، من بينها أفغانستان والمملكة المتحدة وإيطاليا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.