العيش في أكثر المدن اهتماماً بصحة الإنسان

وطن نيوز13 مارس 2021آخر تحديث :

وطن نيوز

  • صنشاين فلنت
  • كاتبة صحفية

حديقة "إلزابيث ووك بارك"، أحد المتنزهات العامة في سنغافورة

التعليق على الصورة،

حديقة “إلزابيث ووك بارك”، أحد المتنزهات العامة في سنغافورة

من الممكن وصف مدينة ما بأنها صحية للإنسان، إذا توفرت فيها عدة عوامل تتراوح ما بين وجود نظام سهل للعلاج الصحي، ونظام ممتاز للمواصلات العامة، والتزام بتحسين الوصول إلى المساحات الخضراء.

وبناء على ما نشرته عدة صحف ومجلات مثل الغارديان، والايكونوميست، في تصنيفها للمدن والبلدان الأكثر صحة، هناك خمس مدن يجمع بينها تاريخ طويل من بذل الجهد في تنظيم سلوك قاطنيها لضمان تمتعهم بحياة أكثر صحة بقدر الإمكان، وهي سنغافورة، وطوكيو في اليابان، وكوبنهاغن في الدنمارك، وموناكو على نهر الريفيرا الفرنسي، وبيرث الاسترالية.

ونعرض فيما يلي التفاصيل الخاصة بمدينتين من بين هذه المدن التي تعرف بأنها الأكثر اهتماما بصحة الإنسان.

سنغافورة

ينعم سكان سنغافورة بأحد أقل معدلات الوفيات بين الأطفال الرضع في العالم، وبرابع أعلى متوسط أعمار بين البشر، والذي يبلغ حوالي 84 عاماً، حسب ما ورد في كتاب الإحصائيات العالمية “فاكت بوك” الذي تصدره وكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

[ad_2]